افتتح سعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية-أبوظبي اليوم (الأربعاء 30 أكتوبر 2019) الدورة الحادية عشرة من المعرض الدولي للعقارات والاستثمار "آيريس"، الحدث العقاري الرائد، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. ويستمر هذا الحدث العقاري الوحيد في أبوظبي الذي يُعنى باستهداف المستثمرين والمستهلكين دون الزوار التجاريين، حتى 01 نوفمبر 2019.
وتعد دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي ودائرة التخطيط العمراني والبلديات والمنطقة الحرة بمطار أبوظبي من أبرز الجهات الحكومية العارضة في دورة هذا العام من معرض "آيريس". وستعرض هذه الهيئات الحكومية وغيرها من مؤسسات القطاعين العام والخاص على المستوى المحلي والدولي، خدماتها وأحدث مشاريعها ومبادراتها المعدة لدفع عجلة القطاع العقاري في أبوظبي وتحفيز فرص الاستثمار ذات القيمة المضافة.  
وأكد سعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية ابوظبي في كلمة افتتح بها اليوم فعاليات المعرض الدولي للعقارات والاستثمار "آيريس" 2019 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض أن القطاع العقاري لإمارة أبوظبي يعد أحد أهم القطاعات غير النفطية المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي والاستثمار الأجنبي المباشر للإمارة حيث يتميز بمعدلات نمو سنوية مرتفعة.
وأوضح أن القطاع العقاري شهد معدل نمو متوسط ​​قدره 4.6 ٪ خلال الأعوام الخمسة الماضية فيما بلغت حصة الاستثمار الأجنبي المباشر في العقارات والبناء 36 مليار درهم، مثلت 34.4 ٪ من إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر في إمارة أبوظبي بنهاية 2018.
واضاف أن إنتاج العقارات والبناء في أبوظبي بلغ 114.4 مليار درهم بالأسعار الثابتة وهو ما يمثل 14.4 ٪ من إجمالي الناتج المحلي للإمارة بنهاية عام 2018، حيث ارتفعت هذه المساهمة إلى 28.2٪ من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي في نفس العام.
وأفاد سعادة راشد عبد الكريم البلوشي أن قيمة المعاملات العقارية بلغت 31 مليار درهم في النصف الأول من عام 2019 من خلال 10,000 معاملة وذلك حسب نتائج تقرير المعاملات العقارية الصادر عن دائرة التخطيط والبلديات والذي أشار إلى وجود 6374 عملية بيع مسجلة بقيمة 12.5 مليار درهم، و3712 صفقة عقارية بقيمة 18.5 مليار درهم مما يعكس ثقة البنوك في أبوظبي. 
وأشار إلى أن النمو الكبير في العقارات والبناء يتماشى مع التقدم الاقتصادي السريع في إمارة أبوظبي، حيث تظل هذه الأنشطة ركائز داعمة لعملية التطوير مؤكدا أهمية الحفاظ على نمو مستدام للقطاع العقاري من خلال تعزيز فرص التعلم والمعرفة المتنوعة، حيث يعتمد نجاح السوق على جودة المعلومات والبيانات المقدمة للمستثمرين.
وذكر أن اقتصاد أبوظبي يعتمد حالياً على مجموعة واسعة من الأنشطة غير النفطية بجانب مواردها الهيدروكربونية ومن أهمها الصناعة الطاقة المتجددة، صناعات الفضاء، البنوك والتمويل، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة وهي قطاعات مهمة لاقتصاد الامارة حاليا.
وأكد التزام حكومة أبوظبي بتعزيز اقتصاد متنوع والاستمرار في تقييم الخدمات الحكومية لتوفير مناخ أعمال جاذب من خلال اعتماد تدابير مختلفة تعزز من ثقة المستثمرين وتوسع من فرص الأعمال لافتاً إلى أن معرض آيريس يجمع كبار مطوري العقارات المحليين والأجانب وممثلين من جميع أنحاء العالم وهو يركز على المستهلك لتعزيز شبكة مبيعات وتسويق العقارات ويجمع تحت سقف واحد أكثر من 100 شركة تقدم الميزات المتاحة وخيارات الاستثمار المختلفة ومصادر التمويل والاستشارات والاستفسارات القانونية.
وتعليقاً على مشاركة دائرة التخطيط العمراني والبلديات، أكد سعادة ماجد الجابري، المدير التنفيذي لقطاع العقارات بالإنابـة في دائرة التخطيط العمراني والبلديات أن مشاركة الدائرة في فعاليات المعرض الدولي للعقارات والاستثمار كشريك استراتيجي تندرج في إطار الجهود المبذولة في سبيل تعزيز جاذبية سوق وقطاع العقارات في إمارة أبوظبي على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وأوضح سعادتـه أن مشاركة الدائرة ضمن فعاليات المؤتمر تهدف إلى رفع مستويات شفافية بيانات السوق العقارية، وتوفير بيانات متكاملة للمستثمرين والمطورين العقاريين وملاك الأراضي تُمكنهم من الإسهام في تعزيز الحيوية الاقتصادية والتنمية الاجتماعية الشاملة والمتكاملة لإمارة أبوظبي.
وأضاف الجابري قائلا: "تُشكل بالنسبة لنا المشاركة في فعاليات المعرض الدولي للعقارات والاستثمار فرصة لتبادل الخبرات والتجارب، وبناء شراكات قوية مع جميع الأطراف المعنيين بالقطاع العقاري بما يُسهم في تعزيز قُدراتنا التنافسية العالمية من خلال العمل على إنجاز مشاريع مبتكرة ومتميزة تسهم بشكل فاعل في تعزيز مكانة إمارة أبوظبي."
وحضر حفل الافتتاح حشد كبير من المستثمرين والخبراء والمختصين وأصحاب المصلحة والزوار من مختلف أنحاء العالم، وذلك لاستكشاف أسواق العقارات والاستثمار المحلية والدولية. وسيتيح المعرض للزوار الاطلاع على مجموعة واسعة من العقارات المتاحة وخيارات الاستثمار ومصادر التمويل والخدمات الاستشارية والاستفسارات القانونية تحت سقف واحد. كما سيوفر هذا الحدث السنوي للمستهلكين من أنحاء العالم أفضل خيارات الاستثمار، بالإضافة إلى أفكار رائدة حول اتجاهات السوق العقاري.
ومن جهته، قال أنطوان جورج، مدير عام شركة "دوم للمعارض" المنظمة للحدث: "تعتبر دورة هذا العام مميزة بالنسبة لنا، فبالإضافة إلى أجندة الحدث الممتلئة بالفعاليات، يشتمل المعرض على أقسام جديدة تركز على المناطق الحرة والابتكارات والشركات الناشئة لتعزيز بيئة الأعمال والفرص الاستثمارية في الإمارة، حيث نسعى من خلال هذه الأقسام الجديدة إلى استقطاب المزيد من المستثمرين الإقليميين والدوليين إلى أبوظبي. ويسعدنا بأن يقوم سعادة وكيل دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي بافتتاح معرض هذا العام، حيث نقدر عالياً حضور سعادته، وكذلك مشاركة دائرة التنمية الاقتصادية-أبوظبي ودائرة التخطيط العمراني والبلديات والمنطقة الحرة بمطار أبوظبي، وهو ما يؤكد الدور الهام الذي يلعبه معرض "آيريس" في القطاع العقاري. وكان الإقبال على النسخة الأخيرة هائلاً، ونتطلع إلى الترحيب بالمزيد من الزوار في الأيام المقبلة."   
وسيتم تنظيم العديد من الفعاليات كجزء من معرض "آيريس 2019"، حيث يشمل ذلك جناح "المعرض العالمي للمناطق الحرة"، الأول من نوعه والذي يشكل منصة للتواصل المباشر بين المناطق الحرة والشركات المحلية والخارجية والشركات الناشئة؛ و"جناح الشركات الناشئة"، وهو عبارة عن مبادرة جديدة تم اطلاقها لدعم الشركات الناشئة؛ و"مؤتمر أبوظبي للاستثمار 2019"، وهو مؤتمر خاص بالاستثمار سيركز على اتجاهات الاستثمار الحالية والفرص المحتملة؛ ومعرض "المواطنة والإقامة عبر الاستثمار العقاري"، الذي سيوفر المشورة والتوجيه للأفراد الراغبين باستكشاف فرص الحصول على المواطنة والإقامة، بما في ذلك تلك المتاحة عبر النشاط الاستثماري.   
كما سيقام جناح "جوائز مركز الابتكار 2019" تحت شعار "خلق بيئة مستدامة مبتكرة في مجال الاستثمار"، حيث سيستهدف الطلبة والمختصين وتسليط الضوء على الأفكار المبتكرة ضمن أربع فئات هي؛ البيئة والمستقبل المستدام والأتمتة والاستثمارات. 
ويحظى معرض "آيريس 2019" بدعم غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وعدد من الشركات الخاصة البارزة مثل "بيركشاير هاثاواي هوم سيرفسيز جلف بروبرتيز" (Berkshire Hathaway Home Services Gulf Properties)، و"جونز لانج لا سال" (Jones Lang LaSalle) والدار العقارية على سبيل المثال لا الحصر. 
-