مرتحلة
عبرت الريح
سكنت بيتا بعيد
على أطراف جبل حزين
تعانق المغيب
تشبه سكون الليل
تتقن الدمع
والدمع رفيق البوح
يتكلم بلا كلام
يعزف وجدها
على قيثارة السماء
هائمة
على جفون اللحن
تراقص رقة القمر
تذوب عطرا في حنايا الياسمين
تسدل حبها طيبا على ثغر الحبيب
تثمل
تترنح
على صوته
تعبّ عشقها
من نبض قلبه
وفيض الوريد