أظهر استطلاع نشرته "نتورك إنترناشيونال"، المزوّد الرائد لحلول عمليات الدفع في منطقة الشرق الأوسط، اليوم بأن سكان الإمارات يفضّلون طريقة الدفع النقدي لسداد مستحقات البضائع والخدمات.

وكان الدفع النقدي هو الوسيلة المفضلة لسكان الإمارات لـ 10 من بين 12 فئة مشتريات1 تراوحت بين البقالة والرسوم المدرسية. وجاءت البطاقات الإئتمانية في المرتبة الثانية كخيار مفضّل للدفع، تلتها بطاقات الخصم والبطاقات مسبقة الدفع، وغيرها من وسائل الدفع مثل الشيكات والخدمات المصرفية عبر الانترنت.

ووجد الاستطلاع الذي نشرته "نتورك إنترناشيونال" بأن سكان الإمارات يشعرون بأن وسيلة الدفع النقدي أسرع، وأكثر أماناً، وتساعدهم أكثر في ضبط إنفاقهم مقارنة ببطاقات الإئتمان والخصم. وقامت شركة YouGov بإجراء الاستطلاع خلال شهر مايو الماضي، وتم من خلاله تحليل أنماط الإنفاق لنحو 1,020 من السكان (المواطنين والمقيمين على حد سواء) والمتواجدين في الإمارات السبع. وتوفر نتائج الاستطلاع لمحة عن سلوكيات الإنفاق لدى سكان الدولة، وخاصة فيما يتعلق بالطرق المتبعة في سداد المدفوعات.

وأظهر الاستطلاع بأن واحد من بين كل ستة من سكان الدولة (15%) فقط يستخدمون بطاقات الخصم بمعدل مرتين إلى 3 مرات في الأسبوع، و12% يستخدمون هذه البطاقات بمعدل 4 مرات أو أكثر في الأسبوع. وقال أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع (51%) بأنهم يستخدمون بطاقات الخصم مرة واحدة أو أقل في الأسبوع.

وكانت بطاقات الإئتمان أكثر استخداماً بين سكان الدولة، حيث قال 17% من المشاركين في الاستطلاع بأنهم يستخدمونها بمعدل 2 إلى 3 مرات في الأسبوع، و16% يستخدمونها بمعدل أكثر من 4 مرات في الأسبوع. وقال أكثر من ثلث المشاركين (37%) بأنهم يستخدمون بطاقاتهم الإئتمانية مرة واحدة أو أقل في الأسبوع.

وأشارت نتائج الاستطلاع إلى أن المقيمين من الدول الغربية هم الأكثر استخداماً لبطاقات الخصم، حيث يستخدم 30% منهم بطاقاتهم بمعدل 2 إلى 5 مرات في الأسبوع. وجاء المقيمون العرب في المرتبة الثانية بنسبة 23%، تلاهم الآسيويون (18%) والإماراتيون (17%). وكان المقيمون من دول آسيا هم الأكثر استخداماً لبطاقات الإئتمان حيث يستخدم 25% منهم بطاقاتهم بمعدل 2 إلى 5 مرات في الأسبوع، يليهم المقيمون العرب (22%)، والغربيون (25%)، والإماراتيون (18%).

وقال أكثر من خمس المقيمين في الدولة (22%) بأنهم لا يملكون بطاقات خصم، وارتفعت النسبة إلى 29% للأشخاص الذين أجابوا بأنهم لا يملكون بطاقات الإئتمان.

وفي معرض تعليقه على نتائج الدراسة قال بايراف تريفيدي، الرئيس التنفيذي لـ "نتورك إنترناشيونال": "على الرغم من التطور الكبير الذي شهدته الدولة على صعيد الدفع الغير نقدي على مدار السنوات الماضية، إلا أن الدفع النقدي ما زال هو الخيار المفضل بالنسبة لسكان الإمارات. ونتوقع خلال الفترة القادمة أن يحافظ الدفع النقدي على مكانته كنظام للدفع في دولة الإمارات، إلا أن هناك فرصة كبيرة لتعريف المستهلكين بالبدائل المتوفرة للدفع، لاسيما مع التوجه الحالي في الدولة نحو تبني التقنيات الجديدة والريادة عالمياً في مجال الابتكار".

وقال أغلبية سكان الإمارات (77%) بأنهم يشترون عادة سلعاً2  تبدأ من البقالة وحتى السلع الكمالية ضمن المتجر أو من تاجر. فيما قال أقل من شخص واحد من بين كل عشرة (8%) بأنهم يشترون السلع عبر الإنترنت، وقال 4% فقط بأنهم يشترون السلع حالياً باستخدام أجهزتهم المتحركة.

وبالرغم من ذلك، فإن غالبية سكان الإمارات (57%) قالوا بأنهم سيشعرون براحة أكبر عند استخدام هواتفهم المتحركة لسداد ثمن السلع والخدمات. وأشار شخص من بين كل خمسة (20%) بأنهم سيكونون مرتاحين جداً لاستخدام الهواتف المتحركة، فيما قال 19% فقط بأنهم غير مرتاحين لهذه الخطوة.

وأضاف تريفيدي: "هناك شهية مفتوحة في الإمارات لتجربة وسائل جديدة في الدفع. وسوف ترسم التقنيات الجديدة معالم طرق الدفع في المستقبل في المنطقة التي يعتبر استخدام الهواتف المتحركة فيها من بين الأعلى في العالم".