رحبت جامعة الإمارات العربية المتحدة بطلبتها المستجدين البالغ عددهم 3954 طالب وطالبة، للفصل الدراسي الأول للعام الأكاديمي 2015/2016، وذلك يوم الثلاثاء 18 أغسطس الحالي، في القاعة الكبرى بالمبنى الهلالي للجامعة، بحضور سعادة الدكتور علي راشد النعيمي-مدير جامعة الإمارات-، وممثلين عن الكليات والإدارات في الجامعة. وأولياء أمور الطلبة المستجدين.

وفي الكلمة التي وجهها سعادة الدكتور علي راشد النعيمي للحضور، عبر عن أهمية وجود جامعة الإمارات في مدينة العين، والتي جاءت برؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - ، لتذيب كافة الفوارق الجغرافية في قالب وطني موحد، واستطرد النعيمي:" أنا سعيد بوجودكم اليوم في ربوع جامعة الإمارات، والذي يعتبر محورياً في صناعة مستقبلكم، والانطلاق نحو التميز والريادة".

وأكد النعيمي في كلمته على دور الجامعة الريادي في بناء وصناعة كوادر وطنية تسهم في مستقبل الإمارات، حيث قال: "نحن نرغب بأن تتزودوا في جامعة الإمارات بالمهارات والمعارف التي تؤهلكم لقيادة المستقبل"، وحث مدير الجامعة الطلبة على الاستفادة من الإنجاز الذي حصلت عليه الجامعة على مستوى جامعات الدولة والوطن العربي ضمن أفضل الجامعات، كما دعا النعيمي الطلبة للاستفادة من الأنشطة اللاصفية التي تثقف وترفع من قدرات ومهارات الطالب، منهياً كلمته بتمنياته بالتوفيق للطلبة في حياتهم الجامعية.

وفي بادرة ابتكارية جديدة، استقبل الروبوت الطلبة المستجدين، وأجاب عن أسئلتهم واستفساراتهم حول الدراسة في جامعة الإمارات، كما تضمن برنامج الحفل عرض فيلم عن الجامعة، تلاه جلسة حوارية بعنوان (فخر الجامعة)، ضيوفها نخبة من خريجي جامعة الإمارات، وهم سعيد الظاهري -مستشار وزير الخارجية لنظم المعلومات -، والقاضي خالد سعيد الراشدي بدائرة القضاء أبوظبي-، حيث عرضوا تجربتهم الدراسية في جامعة الإمارات والتحديات التي واجهتهم، إضافة لتوجيه النصح والإرشاد للطلبة المستجدين.