تستعد مدينة ميونيخ  للاحتفال بمهرجان أكتوبر السنوي الذي تقام فعالياته في كافة انحاء المدينة التي ستعج بملايين الزوار القادمين من مختلف أنحاء العالم. ويعد فندق «ذا تشارلز» التابع لمجموعة «روكو فورتيه» فندق الخمس نجوم الأقرب إلى أماكن الاحتفال بمهرجان أكتوبر الذي يقام في الفترة ما بين 19 سبتمبر ولغاية 4 أكتوبر 2015، حيث يبعد مسافة 15 دقيقة مشياً على الأقدام.

ويوفر الفندق أزياء تقليدية منتقاة للسيدات والسادة، بحيث يشارك المحتفلون بمختلف الفعاليات الاحتفالية المقامة في المهرجان وذلك بالتعاون الحصري مع مصممة الأزياء التقليدية في ميونيخ "سارا تراك" من دار الازياء ديرندل ليبيه. ويتم تصميم أزياء "الديرندل" من الحرير والدانتيل بحسب رغبة كل ضيف، وتأتي مع الأزياء اكسسوارات ملائمة. فبعد التشاور مع الضيوف وأخذ مقاساتهم، يكون زيهم جاهزاً بعد ساعتين للمشاركة في مهرجان أكتوبر الكبير.

ويعج فندق «ذا تشارلز» ببهجة ومرح مهرجان أكتوبر، حيث يرتدي العاملون الزي التقليدي، الذي تقدمه أيضاً سارا تراك من البوتيك في شارع برينر 54. وعلى مدار أيام المهرجان، ستكون المصممة في الفندق مع الخياط وستقدم شخصياً يد العون والنصيحة للضيوف لاختيار "الديرندل" الخاص بهم من ضمن تشكيلتها الواسعة من البلوزات والتنانير وأكاليل الشعر، والإكسسوارات مثل المجوهرات وأكاليل الضفائر فضلاً عن توفير بدلات كاملة للرجال. كما سيتوفر أيضاً "الصدرية" الحريرية الأنيقة المغطاة بالدانتيل، لإضفاء لمسة من الحداثة على الزي التقليدي. وتبلغ تكلفة زي الديرندل ما بين 600 إلى 2500 يورو.

ومن الفعاليات المرحة المقدمة في الفندق احتفاءً بالمهرجان رقصة "سكوبلاتلر"، وهي رقصة بافارية تعود إلى منتصف القرن التاسع عشر. فخلال عطلات نهاية الأسبوع ومن الساعة 11 صباحاً ولغاية 3 عصراً، سيستمتع الضيوف بالرقص التقليدي في الفندق. وسيقدم مطعم "دافيرو" أطباقا شهية على قائمة الطعام خلال أيام المهرجان.

وتشمل حزمة مهرجان أكتوبر في فندق «ذا تشارلز» تقديم زي "الديرندل" من دار "ديرندل ليبيه" بقيمة 1,000 يورو من اختيارك بالإضافة إلى إقامة ليلة واحدة في غرفة كلاسيكية لشخصين تشمل وجبة الإفطار. يبلغ سعر الحزمة من 1,600 يورو للغرفة والليلة.

ويساعد عرض "صباح ما بعد المهرجان" في سبا «ذا تشارلز» زوار المهرجان على استعادة قوتهم والوقوف على أقدامهم بعد المشاركة في فعاليات المهرجان الحافلة بالحركة والنشاط. وتبلغ تكلفة "صباح ما بعد المهرجان" في سبا «ذا تشارلز»