تستعد أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لاستقبال منتسبي الدفعة الأولى من برنامج دبلوم الدراسات العليا المتخصص بالدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية في شهر سبتمبر المقبل، والذي يستمر 9 أشهر يتمكن الطلبة خلاله من اكتساب معرفة واسعة بكافة جوانب العلاقات الدولية.

وكانت الأكاديمية بدأت في شهر يونيو  من العام الجاري تنظيم مجموعة من الدورات التدريبية المتخصصة في المجالات الدبلوماسية المتنوعة، والتي أكسبت المشاركين فيها مهارات عملية جديدة تعزز من قدراتهم في التواصل والتعامل الفعال في المواقف التي يمرون بها عبر مسيرة عملهم اليومية.

أكاديمية الإمارات الدبلوماسية والتي بدأت المراحل الأولى للتأسيس قبل عام تقريباً، تمكنت وفي فترة قصيرة من أن تتحول إلى صرح أكاديمي علمي لاستقبال الراغبين في التخصص بالعمل الدبلوماسي، بالإضافة إلى سعيها لتكون مركزاً متكاملاً للدراسات الأكاديمية والأبحاث الدبلوماسية المعمقة. 

مريم المحمود مدير إدارة التدريب التنفيذي والمتحدث الرسمي في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية قالت: "مع بدء العام الدراسي 2015 -2016 ستدخل الأكاديمية مرحلة جديدة تضع خلالها أولى خطواتها في التعليم الأكاديمي الدبلوماسي القائم على العلم والمعرفة، حيث أنها حرصت على استقطاب كفاءات علمية بارزة، بالإضافة إلى توفير جميع الإمكانيات التي تمكن الطلبة من الحصول على الخبرات والمهارات التي تنعكس بشكل عملي في المهام التي سيقومون بها سواء داخل دولة الإمارات العربية المتحدة أو خارجها".

وبينت المحمود أن الأكاديمية تحرص على وضع المناهج الدراسية والتدريبيبة التي تتناسب مع احتياجات المقبلين على العمل الدبلوماسي، ومساعدتهم على توظيف المعارف التي يتلقونها في تطوير مهاراتهم وصقلها  بما يسهم في وصول الأكاديمية لأهدافها ورؤيتها في أن تكون مركزاً أكاديميأ رائداً في مجال تطوير القدرات الدبلوماسية والبحوث والقيادة الفكرية.

ويركز دبلوم الدراسات العليا على البرامج العلمية المتخصصة التي تواكب احتياجات دولة الإمارات في عدد من المجالات المهمة والحيوية والتي تتمحور حول عناوين متعددة في مقدمتها مصالح دولة الإمارات وسياسة الأمن الوطني، تاريخ وثقافة الإمارات العربية المتحدة، الدبلوماسية والعلاقات الدولية، التاريخ الحديث والسياسات المعاصرة في الشرق الأوسط بالإضافة إلى دبلوم القانون الدولي والمنظمات الدولية.

ويركز برنامج دبلوم الدراسات العليا أيضاً على مجالات الاقتصاد الدولي والطاقة والتغيير المناخي، التميز الحكومي في الإمارات العربية المتحدة، النزاع والتعاون الدولي، المفاوضات الثنائية والمتعددة الأطراف، التشريفات والمراسم والاتصال، تحليل سياسات الدول، وكتابة التقارير الدبلوماسية، هذا بالإضافة إلى تزويد الطلبة بلغة ثالثة تمكنهم من التميز في عملهم الدبلوماسي.

الدراسة في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية وعبر منظومتها الحالية تعمل على تطبيق أفضل المعايير الأكاديمية لتزويد منتسبيها بمهارات الفن الدبلوماسي وإكسابهم في الوقت ذاته القدرة والثقة لتمثيل دولة الإمارات بفاعلية في جميع المحافل الدولية وتمكينها من تبوئ المكانة التي تطمح إليها، كما أنها  تشكل صرحاً أكاديمياً متخصصاً في مجال البحوث وبناء الإمكانيات الدبلوماسية التي تدعم أهداف السياسة الخارجية لدولة الإمارات.