كشفت اللجنة المنظمة لبطولة دبي الدولية لكرة اليد للناشئين (تحت 16 عاماً) التي ينظمها مجلس دبي الرياضي عن مشاركة خمسة فرق أوربية وأربعة من امارة دبي، في النسخة الثالثة للبطولة التي تنطلق الاثنين 17 اغسطس الجاري وتستمر حتى 22 منه بصالة المنارة الرياضية.

 جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي تم عقده بفندق نوفيتل البرشاء السبت 15 اغسطس 2015 وتحدث فيه أحمد سالم المهري مدير قسم الاكاديميات بمجلس دبي الرياضي ورئيس اللجنة المنظمة وداريو منشيتي مدير البطولة عن نادي دبي الدولي لكرة اليد المشارك في تنظيم البطولة.

وتم تقسيم الفرق التسعة المشاركة إلى ثلاث مجموعات تضم كل منها ثلاثة فرق، ويقود المجموعة الأولى فريق اتش إي آي الدنماركي بطل النسخة السابقة ويواجه النصر وسيكليفيركلي من رومانيا، فيما يتنافس في المجموعة الثانية الوصل وفاك سبورت الفرنسي وفورشاجا السويدي، ويلعب في الثالثة الأهلي والشباب ساندفوتيف النرويجي.

وأعلنت اللجنة المنظمة خلال المؤتمر الصحفي البرنامج الكامل للبطولة حيث يبدأ حفل الافتتاح الرسمي في الرابعة والربع عصراً، تسبقه خمس مباريات تلعب ابتداءً من العاشرة صباحاً وحتى الرابعة عصراً، بينما تجري المباراة الأخيرة في اليوم الأول عند الخامسة والربع.

و تنطلق مواجهات ربع النهائي في 20 اغسطس، فيما تجري في اليوم التالي مباريات ترتيب المراكز من الخامس إلى الثامن، وتختتم البطولة في 22 اغسطس الجاري بمباراتين تجمع الثانية طرفي النهائي لتحديد هوية بطل النسخة الجديدة وتسبقها مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

احتكاك واستفادة

أوضح أحمد سالم المهري مدير قسم الاكاديميات ورئيس اللجنة المنظمة ان النسخة الثالثة من البطولة تشهد مشاركة فرق قوية ستضيف للبطولة المزيد من الاثارة وترفع من درجة التنافس بين الفرق المشاركة، مشيراً إلى ان وجود خمسة فرق من خمس دول أوربية مختلفة يضاعف استفادة  فرق دبي من البطولة بتعدد المدارس وتنوع أساليب اللعب.

وقال"نهدف من تنظيم النسخة الثالثة من بطولة دبي الدولية لكرة اليد للناشئين لتوفير فرص الاحتكاك لأنديتنا سعياً لتطوير مستويات اللاعبين واكسابهم الخبرة اللازمة، باحتكاك اللاعبين في الأندية الاماراتية مع فرق أوربية قوية، واتوقع ان تساعد البطولة في اكتشاف مواهب جديدة تكون إضافة للأندية والمنتخبات"

وأضاف" البطولة سترافقها ورش عمل وسمنارات تهدف إلى تأهيل الكوادر الوطنية في مجالي التدريب والادارة وقد وجهنا الدعوة للاعبي كرة اليد المعتزلين للمشاركة من أجل اعدادهم ليقودوا الأندية والمنتخبات الوطنية مستقبلا بعد تأهيلهم".

50 أسرة أوربية

أعلن رئيس اللجنة المنظمة عن مرافقة 50 أسرة  أوربية لأبنائها إلى دبي لمتابعة البطولة، وزيارة المدينة والتعرف على معالمها كما حدث في النسخة السابقة التي شهدت حضور 42 أسرة من مختلف الدول الأوربية، وعداً بتنظيم رحلات سياحية للوفود كجزء من برنامج البطولة، مؤكداً حرص مجلس دبي الرياضي على إبراز الوجه المشرق لمدينة دبي.

وذكر أحمد سالم المهري ان البطولة تسعى لتحقيق أهداف كثيرة في مقدمتها التأكيد على تميز مدينة دبي  في تنظيم الأحداث الرياضية الكبيرة، باعتبارها وجهة رياضية مفضلة، لافتاً إلى الصدى الكبير الذي خلفته النسختين الماضيتين في الاعلام العالمي مشيراً إلى ان عدد كبير من المواقع والصحف العالمية اهتمت بالبطولة وأفردت لها مساحات واسعة وتابعت مشاركة الفرق.

تأهيل الفنيين

تحدث داريو منشيتي مدير البطولة في المؤتمر الصحفي مقدماً شكره لمجلس دبي الرياضي على اتاحة الفرصة لشركته للمساهمة في تنظيم البطولة مؤكداً ان المجلس يقوم بدور كبير في تطوير مختلف الألعاب الرياضية ويتيح لفرق دبي فرصة كبيرة للاحتكاك وتبادل المعارف مع الأندية الاوربية.

وسلط داريو الضوء على البرنامج الفني المصاحب للبطولة والذي يستهدف تأهيل المدربين، ويتم تنظيمه خلال يومي  20 و22 اغسطس تحت عنوان أفضل التجارب في تقنيات تدريب اللاعبين الشباب، مبيناً ان الدارسين سيحصلون على فائدة كبيرة بالاطلاع على تجارب أندية اوربية عريقة في لعبة كرة اليد.

ويشتمل السمنار على  على ثلاث محاضرات في اليوم الأول تركز على تخطيط التدريبات واستراتيجيات الدفاع في كرة اليد وبناء الهجمات، بينما يتلقى الدارسون في اليوم الثاني محاضرتين عن دور حارس المرمى والدفاع السريع إضافة إلى تدريب عملي.

الشركاء والرعاة

تحظى النسخة الثالثة لبطولة دبي الدولية لكرة اليد للناشئين برعاية مجموعة من الشركات والجهات التي قدمت دعماً مقدراً للبطولة، وتضم قائمة الشركاء الاستراتيجيين هيئة الطرق والمواصلات، قناة دبي الرياضية، النابودة، فندق نوفيتيل البرشاء، انفيزالين جي سي سي، نادي دبي الدولي لكرة اليد، والرعاة الرئيسيون سليم آند لايت، المستشفى التخصصي الكندي وبيوند دبي، إضافة إلى الداعمين وهم اكوافينا، مطعم كوكينا ميا، دوتش ارت فتوغرافي، برج خليفة وبوكاري سوويت.