يستمر برنامج "الراوي" والذي يعده ويقدمه المؤرخ الإماراتي جمال بن حويرب على قناة دبي خلال شهر رمضان المبارك، في تسليط الضوء على أهم مراحل مجموعة من الشخصيات التي عاصرت دبي والعالم وكان لها دور في الحياة الاجتماعية والإنسانية من خلال مساهمتها في صنع تاريخ وحضارة البشر في مختلف الدول، وذلك من خلال حلقاته المتبقية للموسم العاشر.

 

واستضاف البرنامج على مدار الموسم الحالي أكثر من 100 شخصية مؤثرة في تاريخ كل من الإمارات ومصر والسعودية والكويت وبريطانيا وغيرها من الدول. وحمل البرنامج طابعاً منوعاً في نوعية الشخصيات والمناطق التي تناولها في البحث وكذلك المواضيع التي طرحها خلال حلقاته. كما سلط الضوء على بعض المؤسسات العريقة مثل مؤسسة الأهرام للطباعة والنشر ومنطقة الشندغة.

 

وحول الموسم العاشر لبرنامج الراوي قال المؤرخ جمال بن حويرب، إن البرنامج شهد نجاحاً لافتاً في رحلته التي امتدت لعقد من الزمان، وشكلت مرجعية تاريخية لأهم الفترات والشخصيات التي واكبت تاريخ المنطقة بكافة مكوناته، بعد أن سلط الضوء على مسيرة وتاريخ نخبة من أهم الشخصيات والمؤسسات والمؤثرين في صناعة تاريخ دولة الإمارات العربية والعالم.

 

 

 

وأضاف: "هذا العام يكمل برنامج الراوي مسيرته الطويلة في توثيق مراحل مهمة للمنطقة بكل ما فيها من أحداث وشخصيات. كما يعمل على ترسيخ مفهوم توثيق الأحداث والأماكن وإنجازات العظماء التي قدموها لمجتمعاتهم في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، وساهموا بصنع تاريخ المنطقة لحفظه للأجيال القادمة".

 

وعلى مدار الحلقات الماضية استعرض البرنامج مسيرة مجموعة من الشخصيات أبرزها: الوجيه أحمد محمد بن دلموك ونجله، إلى جانب مسيرة الملك عبد العزيز آل سعود مؤسسة المملكة العربية السعودية، وعقيلته الأميرة حصة السديري. بالإضافة إلى رحلة الشيخ أحمد جابر الصباح والد الشيخ صباح الأحمد الصباح، أمير دولة الكويت. وكذلك مسيرة الأديب المصري المعروف نجيب محفوظ والشيخ محمود خليل الحصري، والشاعر فهد بورسلي.

 

وكان برنامج "الراوي" قد فاز بجائزة العويس للإبداع في دورتها الـ 26 والتي أعلنت نتائجها مؤخراً ،عن فئة افضل برنامج تلفزيوني إذاعي ثقافي او اجتماعي محلي. ويعرض "الراوي" يومياً خلال شهر رمضان المبارك على قناة دبي في الساعة 6:15 وعلى قناة سما دبي في الساعة 7:30 مساءً.