الرائعة انتِ، في كل لحظة تولدين ...

في عينيكِ غفا العمر ...وقال كفى..

وصار وجهكِ السفر والترحال والمدى..

المتجددة كما الفصول

تلونين بيديكِ الغيم..

فننتشي بالمطر الملون...

تراقصين السنابل،فنرقص معكِ في اعراس القمح والمواسم ...

تزرعين زهر الضوء في حقول العتمة..

وتمسحين الغبار عن بوابة السماء

تسرقك النجوم كل مساء ..

تغسل نعاس عينيكِ.. وتعطر حنين يديكِ...

فتذوبين في انوثتكِ حتى الاشتهاء...

تولدين من جديد في بيوت الصبح ..

وأنت التي تشبهين حنين النهر،وأريج الماء...

تتوسل اليكٍ الشمس لتشرق،وتسكن شعركِ اسراب الفراشات ...

الجميلة انتِ ..المنثورة صورها فوق مرايا البحيرات

اميرة الفصول انتِ..

أذكر انني قرأت عنكِ في القصص والحكايات...