• مساعٍ حثيثة لتعزيز التبادل التجاري بين الإمارات وألمانيا دعماً لـ "اقتصاد ما بعد النفط"

 

  • ألمانيا تتصدر الاستثمارات الأوروبية في "دافزا" وقطاع الهندسة ومواد البناء أولاً بـ 17%

 

  • مشاركات ناجحة في أبرز المعارض الدولية بألمانيا لاستقطاب استثمارات أجنبية داعمة لنمو الاقتصاد الوطني

أكدت سلطة المنطقة الحرّة بمطار دبي "دافزا" عزمها على استكشاف فرص جديدة لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري مع مستثمري ألمانيا، في إطار الخطة التسويقية الطموحة التي تستهدف تعريف مجتمع الأعمال العالمي بالمزايا التنافسية المتاحة في المنطقة الحرة واستقطاب استثمارات أجنبية مباشرة، من شأنها دفع عجلة نمو الاقتصاد الوطني ودعم "خطة دبي 2021" في جعل دبي محور رئيس في الاقتصاد العالمي. وتأتي الخطوة بالتزامن مع تنامي الدور الاقتصادي والاستثماري لألمانيا ضمن "دافزا"، لا سيّما وأنها تتصدر قائمة الاستثمارات القادمة من أوروبا إلى المنطقة الحرة، من حيث المساحات المكتبية والصناعية المستأجرة والبالغة نحو 11%.

وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أنّ الشركات الألمانية تشكّل 21% من إجمالي عدد الشركات الاوروبية العاملة في "دافزا". وتتركز الاستثمارات الألمانية بالدرجة الأولى ضمن قطاع الهندسة ومواد البناء بنسبة 17%، يليه في المرتبتين الثانية والثالثة قطاع الإلكترونيات والصناعات الكهربائية والاتصالات بـ 15% وقطاع صناعات الفضاء والطيران والخدمات المرتبطة بـ 13%. وتستحوذ الشركات الألمانية على 11% من إجمالي الاستثمارات ضمن قطاع المحركات والآلات الثقيلة في "دافزا"، فيما تشكل 8% من الشركات العاملة ضمن كل من قطاع الشحن والخدمات اللوجستية وقطاع السيارات والمركبات، و7% من قطاع الاستشارات وتطوير الأعمال و6% من كل من قطاع المنتجات الاستهلاكية وقطاع الأغذية والمشروبات و9% من القطاعات الأخرى.

وشدّدت آمنة راشد لوتاه، مساعد مدير عام "دافزا" لقطاع المالية والعمليات التجارية المشرف على وحدة الابتكار، على أهمية تمتين أطر التعاون الاستثماري مع رواد مجتمع الأعمال والاستثمار في ألمانيا، مؤكدةً التزام "دافزا" بتوظيف ما لديها من بنية تحتية متطورة وتسهيلات استثمارية وخدمات ذكية وحلول مبتكرة في استقطاب أبرز الأسماء الألمانية الرائدة للاستفادة من الفرص الهائلة ضمن السوق الإماراتية والأسواق الإقليمية المجاورة.

ولفتت لوتاه إلى أنّ السوق الإماراتية تزخر بفرص استثمارية هائلة وآفاق نمو واعدة تدعم تطلعات روّاد الأعمال والمستثمرين الألمانيين في بناء حضور قوي ضمن أسواق النمو الرئيسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، مشيرةً إلى أنّ هذه الفرص تتعزز بالتزامن مع الجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات لدفع مسار التنويع الاقتصادي بالتركيز على الابتكار والمعرفة، وصولاً إلى مرحلة "اقتصاد ما بعد النفط". مضيفةً: "نضع على عاتقنا في "دافزا" مسؤولية تقديم محفظة متكاملة من المزايا الاستثمارية التي تعزز تنافسية دبي كمركز جاذب للشركات الألمانية الراغبة في التوسع ضمن الأسواق المحلية والإقليمية، انسجاماً مع التزامنا بالمساهمة في تنويع قاعدة النشاط الاقتصادي وفق نموذج مستدام مدفوع بالابتكار والإنتاجية، من خلال جذب استثمارات أجنبية ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني."

وتماشياً مع الخطّة التسويقية العالمية التي تستهدف الترويج للمقوّمات التنافسية لـ "دافزا" باعتبارها بوابة للدخول إلى الأسواق الرئيسة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، تم تنظيم سلسلة من الندوات الناجحة في ألمانيا خلال العامين الماضيين. وكانت لـ "دافزا" مشاركات ناجحة في عدد من أبرز المعارض الدولية التي أقيمت مؤخراً في ألمانيا، أبرزها "أوتوميكانيكا فرانكفورت 2016"، الحدث التجاري العالمي الرائد في مجال صناعة وخدمات السيارات الذي عقد في أيلول/سبتمبر الفائت. وشكل الحدث منصة مثالية لتبادل المعرفة التجارية والتكنولوجية واستعراض فرص دعم المستثمرين الألمانيين المتاحة في "دافزا"، بالاستفادة من دورها المحوري كوجهة مثالية للتجارة والأعمال وبوابة تجارية ممتازة للتوسّع في الأسواق الإقليمية والعالمية الرئيسة، التي تشهد نمواً ملحوظاً في الطلب على المنتجات والخدمات الألمانية ذات الجودة العالية والدقة والأداء المتميّز.

وحظيت مشاركة "دافزا" في معرض "آي أف أيه برلين" (IFA Berlin)، الملتقى الأوروبي الرائد في صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية، بزخم كبير ترافق مع الاهتمام الواسع من كبرى الشركات الألمانية بالاستفادة من الحوافز الاستثمارية المشجعة والمزايا التنافسية المتاحة لدى "دافزا"، وفي مقدمتها الموقع الاستراتيجي والإعفاءات الضريبية والبنية التحتية المتطورة والمحفظة المتكاملة من الخدمات اللوجستية والمرافق المتطورة والحلول الذكية. وشكلت الخطوة إضافة هامة لجهود المنطقة الحرة لاستقطاب المزيد من الاستثمارات ضمن قطاع الإلكترونيات والصناعات الكهربائية.

والتقى وفد "دافزا" مع كوكبة من صناع القرار ورواد قطاع الأدوية والمعدات الطبية في ألمانيا، وذلك على هامش "ميديكا 2016" (MEDICA 2016)، المعرض الطبي الأكبر على المستوى العالمي الذي اختتم أعماله مؤخراً في مدينة دوسلدورف في ألمانيا. وجرى ذلك خلال سلسلة من اللقاءات الثنائية التي تمحورت حول بحث الآفاق المتاحة لتعزيز حضور الشركات الألمانية ضمن أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، من خلال توظيف المزايا التنافسية والتسهيلات الاستثمارية المقدمة من قبل إحدى أكثر المناطق الحرة تطوّراً في العالم. ويتوقع أن تثمر الخطوة عن اتفاقيات اقتصادية واستثمارية من شأنها دعم التوجه الوطني نحو تشجيع صناعات الأدوية المبتكرة في دولة الإمارات، فضلاً عن تعزيز النمو المطّرد الذي يشهده قطاع الأجهزة الطبية المحلي، وسط توقعات بأن يسجل 4,4 مليار درهم، أي ما يعادل 1,198 مليار دولار أمريكي، بحلول العام 2018.

وكانت "دافزا" قد نظمت أيضاً ندوة تفاعلية لعدد من الشركات الألمانية الرائدة في قطاع الأغذية والمشروبات، وذلك على هامش "معرض يوميكس الشرق الأوسط" (Yummex Middle East)، الحدث الرائد المختص في صناعة الحلويات والوجبات الخفيفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتم خلال الورشة التعريف بأحدث الخدمات والحلول الاستثمارية الرائدة التي تلبي الاحتياجات الحالية والناشئة لقطاع الأغذية والمشروبات، الذي يحتل المرتبة الرابعة من حيث إجمالي عدد الشركات العاملة ضمن المنطقة الحرة بنسبة 8%.

ويجدر الذكر بأنّ "دافزا" توفر منصة مثالية لوصول الشركات الألمانية إلى الأسواق الإقليمية الواعدة، ما يجعلها الخيار الأول لكبرى العلامات الألمانية الرائدة عالمياً مثل "أودي" (Audi VW)، "جيسيك آند ديفرينت" (Giesecke & Devrient)، "سميثس ديتكشن" (Smiths Detection)، "تي.إم.دي فريكشن" (TMD Friction)، "تريلكس" (Trilux)، "فيكا" (VEKA)، "كوني آند ناجل" (Kuehne+Nagel)، "توف راينلاند" (TÜV Rheinland)، "لوفتهانزا تكنيك" (Lufthansa Technik)، "هارتمان" (HARTMANN) و"مان+هاميل" (MANN+HUMMEL).