أعلنت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة عن مشاركتها في الدورة الـ15 لمؤتمر الرابطة الدولية للإحصاءات الرسمية، الذي تستضيفه إمارة أبوظبي، خلال الفترة من 6 وحتى 8 ديسمبر 2016 بمشاركة أكثر من 500 من كبار المسؤولين وصناع السياسات والخبراء.

وستعرض الدائرة من خلال جناحها المشارك في المؤتمر مجموعة الممارسات والمنهجيات الإحصائية الحديثة التي تبنتها خلال فترة "تعداد الشارقة 2015"، مع استعراض أبرز نتائجه، كما ستتضمن مشاركة الدائرة في المؤتمر عرض ورقة عمل توضح التقنيات المتقدمة التي اعتمدتها لجمع بيانات إحصائية مكانية عالية الدقة لكل من "مسح المواطنين 2013"، و"مسح الخدمات 2014"، و"تعداد الشارقة 2015".

وتتميز الدائرة في هذا المؤتمر الدولي في كونها الجهة الإحصائية الوحيدة التي تجمع بين مهمتي جمع البيانات، واستخدامها لغايات التنمية المجتمعية، مستلهمة في ذلك رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهاته السديدة للنهوض المستدام بمستوى رفاهية مواطني الشارقة وسعادتهم.

وقال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة: "يمثل مؤتمر الرابطة الدولية للإحصاءات الرسمية ملتقى عالمي لخبراء الإحصاء من مختلف أنحاء العالم، كما أنه منصة رئيسة لاستعراض أفضل الممارسات في مجال إدارة البيانات الإحصائية وتعزيز التعاون بين مختلف الجهات المرتبطة بالعمل الإحصائي، محلياً وإقليمياً وعالمياً".

وأضاف الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني: "يوفر المؤتمر أيضاً فرصة ثمينة لتبادل الخبرات والمعرفة حول سبل تنفيذ العمليات الإحصائية بأفضل صورة ممكنة، ونتطلع في هذا السياق إلى تعريف المشاركين بتجربتنا العملية التي اكتسبناها على مدى سنوات خبرتنا، والتي تكللت في أفضل صورها في (تعداد الشارقة 2015)، الذي يعتبر إنجازاً متميزاً وعالمي المستوى على صعيد العمل الإحصائي، كما أننا نطمح إلى استقطاب أفضل الممارسات العالمية التي يمكن تطبيقها لبناء نظام إحصائي أحدث وأكثر شمولاً واستدامة، في إطار مواكبتنا الحثيثة للتطورات في مجال العمل الإحصائي".

ويعتبر "تعداد الشارقة 2015" العمل الإحصائي الأهم حتى الآن في إمارة الشارقة، نظراً لدوره في توفير البيانات الإحصائية اللازمة لصانعي القرار والمسؤولين والمستثمرين حول واقع الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الإمارة، وتحديد النسب السكانية في مدنها، وتوفير معلومات كاملة عن المنشآت للتعرف إلى أنواعها وأماكن تركزها والزيادة أو النقص في الخدمات والمنشآت، ما يسهم في تعزيز النشاط الاقتصادي والعمراني لمواكبة الاحتياجات الحالية والمستقبلية.

وتقام الدورة الخامسة عشرة من مؤتمر الرابطة الدولية للإحصاءات الرسمية 2016، تقام بتنظيم من مركز الإحصاء في أبوظبي، تحت شعار "روح الإحصاءات الرسمية.. الشراكة والابتكار المتواصل"، وذلك في مركز أبوظبي الوطني للمعارض. وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تفوز فيها إحدى دول المنطقة بتنظيم هذا المؤتمر الدولي الكبير، ما يؤكد على المكانة المتنامية لدولة الإمارات العربية المتحدة في استضافة الفعاليات الرائدة.

ويتناول المؤتمر عدداً من القضايا المهمة، مثل تعزيز قيمة الإحصاءات الرسمية في مجتمع المعلومات الآخذ في التوسع بمعدل سريع، والشراكات في العمل من أجل تحقيق النتائج، والابتكار وتحديث الأنظمة الإحصائية الوطنية، والالتزام بالمبادئ الأساسية في ممارسة العمل الإحصائي، وللمرة الأولى في تاريخ المؤتمر سيتم طرح جلسة تخص "قياس تقدم المرأة العربية".