دبي _ في إطار التعاون والتنسيق بين مختلف غرف التجارة الخليجية، استقبلت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً في مقرها وفداً من غرفة تجارة وصناعة الكويت وذلك لتبادل الخبرات والمعرفة، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجال شهادات المنشأ والتصديقات وتسجيل العضوية والأنظمة المستخدمة.

وترأس وفد غرفة تجارة وصناعة الكويت عبدالعزيز أحمد سالم، مساعد مدير الحاسب الآلي، وعبدالجبار علي المطوع، مسجل أول معاملات، حيث كان في استقبالهم السيد عتيق جمعة نصيب، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في غرفة دبي.

ونوه عتيق نصيب أمام الوفد الزائر بالدور البارز الذي تلعبه إدارة خدمات العضوية والتوثيق وإدارة تقنية المعلومات في الغرفة، حيث أصدرت الغرفة منذ بداية العام وحتى نهاية سبتمبر 2016 أكثر من 692 ألف شهادة منشأ.

ولفت نصيب عن إصدار 125 دفتر إدخال مؤقت للبضائع خلال النصف الأول من العام الحالي، مؤكداً إن هذه الخدمة تثبت ريادة دبي في تسهيل التجارة العالمية، ودعم قطاع صناعة المؤتمرات والمعارض في دبي، خصوصاً مع محافظة دبي مؤخراً على المركز الـ 14 بين أفضل الوجهات العالمية الرائدة في استضافة فعاليات الأعمال حسب تقرير إحصاءات الاجتماعات الدولية الصادر عن اتحاد الجمعيات الدولية.

وأضاف نصيب أن خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016 انضم أكثر من 11,900 شركة جديدة إلى عضوية غرفة دبي ليرتفع عدد اعضاء الغرفة إلى 195 ألف عضواً، بنسبة نمو في إجمالي عدد الأعضاء بلغت 4.3%، لتقترب أكثر من حاجز الـ 200 ألف عضو، ولتعزز بذلك الغرفة من مكانتها كإحدى أكبر غرف التجارة عضويةً في العالم.

وأشار نصيب أن قيمة الصادرات وإعادة الصادرات خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2016 بلغت 201.8 مليار درهم ، حيث أظهرت الغرفة أن صادرات وإعادة صادرات أعضاء غرفة دبي حققت في فبراير 2016 أعلى قيمة لها خلال هذه الفترة بقيمةٍ إجمالية بلغت 24.3 مليار درهم.

وأضاف نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الخدمات التجارية في الغرفة: "ان تأسيس مجلس الأعمال الكويتي في دبي والإمارات الشمالية مؤخراً يشكل خطوة إيجابية نحو توحيد صوت رجال الأعمال والشركات الكويتية العاملة في دبي، وتطوير مجالات التعاون التجاري والاقتصادي بين مجتمعي الأعمال في دبي والكويت، خصوصاً وأن ما يجمع الكويت بدولة الإمارات هي روابط أخوة وتاريخ مشترك."