في ذكرى يوم الشهيد المصادف 30 نوفمبر من كل عام، شارك مجلس دبي الرياضي في الفعالية التي نظمتها إدارة مجمع حي دبي للتصميم، بحضور سعادة سعيد حارب الأمين العام وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام، وأسامة بن أحمد مدير الإدارة الأمنية في D3  ، ومشاركة مدراء الإدارات والأقسام وموظفي المجلس وعدد من العاملين في الشركات العاملة بحي دبي للتصميم.

بدأت فعاليات يوم الشهيد في الثامنة صباحا حيث تم تنكيس علم الدولة، وفي الساعة الحادية عشر والنصف وقف الجميع دقيقة صمت حداداً على أرواح الشهداء، وقرأوا الفاتحة على أرواح شهداء الوطن، داعين المولى عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، ومن ثم قام سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وأسامة بن أحمد مدير الإدارة الأمنية في حي دبي للتصميم برفع العلم وعزف النشيد الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة.

وأكد سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي ان القيادة الرشيدة لدولة الامارات العربية المتحدة تثمن تضحيات أبناء الدولة الذين لم يبخلوا على الوطن بأغلى ما يملكون وجادوا بأرواحهم دفاعاً عن أرض الوطن، وحيا حارب أسر وذوي الشهداء مؤكداً وقوف كل شعب دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب قواتنا المسلحة، وتضامنهم مع أسر وذوي الشهداء، وأن دماء الشهداء الذكية لم ولن تذهب هدراً وأن تضحياتهم العظيمة ستبقى دائماً محل إجلال وإكبار كل أبناء الوطن والمقيمين فيه.

وقال أمين عام مجلس دبي الرياضي: "ونحن نستذكر يوم الشهيد، نستلهم مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، (يوم الشهيد يوم للبطولة والعزة والكرامة التي يتطلع لها كل إماراتي، شهداؤنا يمثلون أعلى درجات التضحية والبذل وإرخاص الروح من أجل الوطن)".

وأضاف سعادة سعيد حارب: "أولت قيادتنا الرشيدة شهداء الوطن اهتماماً كبيراً، واستذكارنا ليوم الشهيد يجسد تقدير جميع أبناء دولة الامارات العربية المتحدة وعرفانهم للتضحيات الكبيرة التي بذلها من قدموا أرواحهم من أجل هذا الوطن".

واختتم: "في هذا اليوم نذكر بكل فخر كل من بذل روحه الطاهرة فداءً للقيم النبيلة، وكل من ضحى بنفسه من أجل إحقاق الحق وضمان أمن واستقرار الوطن والمنطقة، وهي الذكرى التي نعبر من خلالها عن اعتزاز حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها بتضحيات شهداء الواجب البواسل".