تصدرت دولة الإمارات قائمة الدول الأكثر جذباً للكفاءات المهنية في العالم للعام الثاني على التوالي، بفارق إيجابي بنسبة 1.89% لمجمل القوى العاملة في الدولة، وذلك وفقاً لمؤشر شركة "لينكدإن"،  أكبر وأوسع شبكة تواصل مهني في العالم (المدرجة في سوق نيويورك تحت الرمز NYSE: LNKD)، لمتابعة هجرة الكفاءات المهنية.

وفي تعليقه على نتائج الدراسة، قال علي مطر، رئيس حلول المواهب في "لينكدإن" الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "أبرزت نتائج هذه الدراسة تصدر دولة الإمارات العربية المتحدة وللعام الثاني على التوالي قائمة الدول الأكثر استقطاباً للكفاءات المهنية في العالم. تتيح قاعدة أعضاء ’لينكدإن‘ والتي تضم أكثر من 380 مليون عضو حول العالم منهم أكثر من 16 مليون عضواً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومليونين من دولة الإمارات، فرصة فريدة لنا لمتابعة هجرة الكفاءات المهنية وتوجّهاتها على مستوى العالم".

وأدرجت "لينكدإن" في دراستها الدول التي تعد من أعلى الدول تصديراً للكفاءات إلى دولة الإمارات، حيث جاءت بمقدمتها كل من الهند بنسبة 28%، إضافة إلى المملكة المتحدة، وباكستان والولايات المتحدة، وقطر، وشكلت باقي دول مجلس التعاون الخليجي ما نسبته 11% من مجمل القوى العاملة الوافدة إلى الدولة. 

وعلق علي مطر على ذلك بقوله: "ان من اللافت في هذه الدراسة أن نرى بأن استقطاب دولة الإمارات للكفاءات المهنية لم يعد محصوراً بالأسواق التقليدية التي لطالما شكلت مصدراً للكفاءات الوافدة إلى الدولة مثل الهند وباكستان والدول العربية المجاورة، بل أصبحت الدولة تشكل مقصداً مهماً للعمل للكفاءات المهنية القادمة من أسواق عالمية بما في ذلك المملكة المتحدة والولايات المتحدة. الأمر الذي يؤكد نجاح الدولة في تأسيس بيئة عمل ومناخ اقتصادي قادر على المنافسة عالمياً".

كما أظهرت الدراسة أن قطاعات الخدمات المتخصصة، والهندسة والهندسة المعمارية، والخدمات المالية والتأمين، والتكنولوجيا، وتجارة التجزئة والمنتجات الاستهلاكية قد جاءت في مقدمة القطاعات الأكثر جذباً للكفاءات الوافدة لدولة الإمارات. ومن ناحية أخرى، فقد شغلت هذه الكفاءات عدة مواقع وظيفية كان من أبرزها موظفي المبيعات، ومتخصصي التسويق، وإداريي المشاريع، ومتخصصي تمويل المؤسسات، ومحاسبين، وإستشاريين، ومهندسي ميكانيك.

وتقدمت الإمارات على العديد من دول العالم من ناحية جذب الكفاءات المهنية مثل سويسرا (0.90%)، والمملكة العربية السعودية (0.85%)، متبوعة بسنغافورة، وجنوب أفريقيا، وإيرلندا، وأستراليا، وكندا، والبرازيل، والمكسيك، وبلجيكا.  فيما جاءت كل من الهند (-0.23%)، وفرنسا (-0.20%)، وإيطاليا (-0.19%) كأكثر الدول المصدرة للكفاءات في العالم.

ويوضح الجدول التالي حسب الأولوية قائمة الدول المصدرة للكفاءات المهنية إلى دولة الإمارات:
الدول المصدرة للكفاءات المهنية إلى دولة الإمارات
1. الهند
2. المملكة المتحدة
3. باكستان
4. الولايات المتحدة الامريكية
5. قطر

ويوضح الجدول التالي حسب الأولوية قائمة الكفاءات المهنية التي تستقطبها دولة الإمارات العربية المتحدة على حسب قطاعات العمل الرئيسية:
 أكثر القطاعات المستقبلة للكفاءات في الدولة
1.  الخدمات المتخصصة
2.  الهندسة والهندسة المعمارية
3. الخدمات المالية والتأمين
4. التكنولوجيا
5.  تجارة التجزئة والمنتجات الاستهلاكية


* يعتمد المؤشر على حساب الفارق بين الكفاءات المهاجرة والكفاءات الوافدة، ويدل المؤشر الإيجابي على النجاح في استقطاب كفاءات وافدة أكثر من خسارة كفاءات مهاجرة.