تزامناً مع عيد الأضحى المبارك وبداية العام الدراسي الجديد، أتمنى استخدام أساليب التشجيع الإيجابية في تعليم حروف (الثناء) والمدح، عوضاً عن تعليم حروف (الهجاء) والذم، لأفلاذ أكبادنا خلف الطاولات والكراسي.

• (ألِف، وباء): ضد (ألْف وباء)، قد يصيب الطلاب بسبب سوء تعامل بعض المعلمين والآباء.

• (شـتاء، رثاء): تجميد العواطف، لا ينفع قصائد الرثاء.

• (رجيم، لحاء، سخاء): تلتصق الوسوسة بالإنسان، كقشرة اللحاء بالنبات، لذا يجب نزعها بسخاء.

• (جدال، عذال): لا جدوى من مجادلة العذول!

• (هراء، زين): إياك وهراء التمسّك بأسباب الاختلاف! فالمعنى واحد لحرف «الزاي» أو «الزين»!

• (تحسين، مشين): لن يتحسّن الواقع بالخيال المشين!

• (حصاد، تضاد): ستحصد ما زرعته بالخير أو ضده.

• (عطاء، عظاء): العطاء لن ينقرض كالديناصورات من رتبة العظاء!

• (لعين، بالغين): لعنة القدرة على فعل الشر، تعني بلوغ الجسد لأعلى درجات الضعف.

• (وفاء، عقاف): الخيانة هي مرض اعوجاج الأخلاق، كداء العقاف واعوجاج قوائم الشاة.

• (نكاف، ملام): تبدو حمى النكاف أقل حرارة من كثرة اللوم.

• (حميم، حنون): يُستخرج العلاج الحميم، من حنان القلب.

• (دهاء، واو، ضياء): قمة الذكاء أن تُميّز كالواو الفارقة بين الرياء والضياء.

والآن دندنوا معي أنشودة الهجاء بلحنها الطفولي المعروف، وفقاً للكلمات المكتوبة لتمثيل الحروف من الألف إلى الضياء!

المصدر