استقطب كل من شاطئ كورنيش أبوظبي وشاطئ البطين أكثر من مليون و525 ألف زائر وذلك منذ بداية العام الحالي 2015.
وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن أكثر من مليون و154 ألف شخص ارتادوا شاطئ الكورنيش خلال المدة المذكورة سابقا، في الوقت الذي ارتاد شاطئ البطين أكثر من 370 ألف زائر.
وأشارت البلدية أنها أدخلت العديد من الخدمات الجديدة في شاطئ الكورنيش ، مثل توفير الألعاب المائية، واستخدام نظام النداء المركزي لتنبيه الزوار بمواعيد افتتاح الشاطئ و انتهاء موعد السباحة، بالإضافة إلى اطلاع الزوار على الأحداث الجارية في الشاطئ، وان بلدية مدينة أبوظبي بصدد إضافة المزيد من الخدمات تتمثل في زيادة أعداد الألعاب المائية، وزيادة الكراسي والمظلات الشاطئية، وتنويع المطاعم والمحلات بهدف توفير متطلبات رواد الشاطئ وزيادتها بالتنسيق مع الادارات المعنية في بلدية مدينة أبوظبي.
وأَضافت البلدية أنها تحرص على تأمين كافة مستلزمات الأمن والسلامة في الشاطئ وضمن هذا الإطار ارتفع عدد المنقذين في الشاطئ إلى 29 منقذا في الأيام العادية، ويصل عدد المنقذين في الإجازات والعطل الرسمية إلى 37 منقذا ، ويتم رفع العدد بناء على المستجدات ومستوى الاستقطاب الذي يحققه الشاطئ . 
وحول أهم مرافق الخدمات العامة والترفيهية المتوافرة بالشاطئ أوضحت البلدية أن شاطئ الكورنيش يعد من الشواطئ ذات المعايير العالمية ويضم العديد من المرافق مثل مناطق ألعاب للأطفال، مكتبة شاطئية، الرياضات البحرية، خدمات الكراسي والمظلات الشاطئية، وقد احتضن الشاطئ العديد من الفعاليات التي يتم تنظيمها من قبل البلدية وشركاؤها الاستراتيجيين على كورنيش أبوظبي ومن أبرز هذه الفعاليات نبض أبوظبي، عرض الجيوجيتسو، اليوم الرياضي المفتوح، فعالية الجري الرياضية، مهرجان ابوظبي للمأكولات، عرض ردبول الجوي، سباق تيري فوكس الجوي، مبتكر أبوظبي، مهرجان المرح والسلامة، اكتسب اللياقة، ساعة الأرض، أطفالنا أصحاء، يلا نمشي شرطة أبوظبي، سباق طيران الاتحاد الخيري، مهرجان الرياضة الشاطئية، فعالية عيد الفطر.
وسوف يستقبل شاطئ الكورنيش فعاليات كبيرة  خلال النصف الثاني من العام الحالي ومن أهمها فعالية يا سلام و فعالية مهرجان أبوظبي للعلوم. 
وأكدت بلدية مدينة أبوظبي اهتمامها ورعايتها لمتطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة وضمن هذا الإطار وفرت البلدية لهذه الفئة الاجتماعية الغالية كراسي عائمة مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة تمكنهم من السباحة، ويتم الحصول على هذه الكراسي من مكتب البلدية الموجود على شاطئ الكورنيش والبطين وشاطئ السيدات ، وتقوم البلدية حاليا على وضع ممرات خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة الى البحر من ضمن الاجراءات التحسينية المدرجة . 
كما يتم حاليا استبدال جميع المرافق الرياضية الحالية والتي تتمثل بملاعب كرة القدم و ملاعب الكرة الشاطئية بملاعب جديدة وفقا للمعايير العالمية، كما تم استبدال نظام الإضاءة للملاعب القديمة بنظام حديث موفر للطاقة.
وعن الخدمات الجديدة  والفعاليات على شاطئ البطين فأكدت البلدية أن الشاطئ يشهد باستمرار أعمال تطويرية بما يتواءم مع احتياجات الزوار، مثل استخدام نظام النداء المركزي لتنبيه الزوار بمواعيد افتتاح الشاطئ و مواعيد الانتهاء من السباحة، و ايضا اقامة بعض الأنشطة الترفيهية للأسرة في فترات الأعياد و العطلات الرسمية، وتم مؤخرا إدخال المزيد من الألعاب الرياضية مثل الايروبيكس والزومبا، وتعتزم البلدية إدخال خدمات جديدة إلى الشاطئ مثل خدمة توفير الكراسي والمظلات الشاطئية، والرياضات البحرية، وتأجير الدراجات الهوائية.
وقد ارتفع عدد المنقذين في شاطئ البطين إلى 8  في أيام الاسبوع و 12 في عطلة نهاية الاسبوع و الإجازات الرسمية، ويتوافر في شاطئ السيدات 4 منقذات، ويجري العمل على إضافة أكشاك لتقديم الخدمات في شاطئ السيدات، وتنتشر في شاطئ البطين وشاطئ السيدات مرافق ترفيهية كمناطق ألعاب للأطفال والرياضات البحرية ، كما انطرحت البلدية مشروعاً لتطوير شاطئ البطين بالكامل .
وحول الفعاليات التي احتضنها شاطئ البطين أوضحت البلدية بأنه تم اقامت فعاليات مختلفة على الشاطئ منذ بداية السنه ومن ابرز هذه الفعاليات ساعة الأرض، اكتسب اللياقة، يوم الكلى العالمي، و فعالية عيد الفطر.                   
وأضافت البلدية أنها تحرص على إنجاز العديد من البرامج الخاصة بالشواطئ حيث يجري التحضير لإقامة  فعاليات شاطئية على الكورنيش بالتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين. 
الجدير بالذكر أن أربعة شواطئ في أبوظبي حصلت على شارة العلم الأزرق وهي: شاطئ الكورنيش 2011، شاطئ البطين 2012، شاطئ الكورنيش المرحلة الثانية 2013، شاطئ الكورنيش اللاجون 2013، شاطئ البطين للسيدات 2014.
واختتمت البلدية مؤكدة أن شواطئ السباحة على كورنيش أبوظبي والبطين والسيدات أصبحت الوجهة المفضلة لهواة السباحة والباحثين عن الهدوء والخدمات العصرية والترفيه والاستجمام، وذلك انعكاسا للمكانة المحلية والعالمية التي أصبحت شواطئ أبوظبي تتمتع بها، ونظرا لحداثة وتطور الخدمات المقدمة فيه واحتوائها على أرقى معايير الأمن والسلامة والبيئة الإيجابية خصوصاً بعد أن حصلت الشواطئ بكل جدارة واستحقاق على شارة العلم الأزرق ونجاحها في الحفاظ على معايير هذا الاعتراف العالمي .