قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يرافقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، يصاحبهم وفد رفيع المستوى من كبار الشخصيات الحكومية وصنّاع القرار، بزيارة منصة "فالكن سيتي أوف وندرز"، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري، وذلك خلال معرض "سيتي سكيب جلوبال 2016"، الذي احتضنه "مركز دبي التجاري العالمي" في الفترة بين 6 و8 أيلول/سبتمبر الجاري. وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بمشروع "فالكن سيتي أوف وندرز" باعتباره إضافة هامة للمشاريع الوطنية الداعمة للمسيرة التنموية في دبي، والتي تمثل مصدراً حقيقياً للفخر والاعتزاز، لافتاً سموه إلى أنّ التصميم المتفرد على شكل صقر يعكس الإرث الحضاري والتراثي الغني لدولة الإمارات.

وشكلت المشاركة في الدورة الخامسة عشرة من "سيتي سكيب جلوبال"، أكبر وأكثر الفعاليات تأثيراً في مجال التطوير والاستثمار العقاري على المستوى الدولي، منصة مثالية لـ "فالكُن سيتي أوف وندرز" لتسليط الضوء على مزايا مشروعها الحيوي الذي يعتبر الأول من نوعه في دبي، كونه يستند إلى مفهوم جديد يتمثل في "العالم في مدينة".

واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى شرح مفصل من سعادة سالم الموسى، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، حول أبرز التطورات الحاصلة على صعيد سير العمل في مشروع "فالكن سيتي أوف وندرز". واستعرض الموسى أمام سموه أبرز مزايا المشروع، الذي سيمثل أحد المعالم المميزة للمشهد العمراني في دبي، لا سيّما وأنه يحتضن روائع عمرانية تجسد عجائب الدنيا السبع في العالم، بما فيها الأهرامات و"حدائق دبي بابل المعلقة" و"برج دوإيفل" و"تاج أرابيا" و"برج دبي بيزا المائل" وغيرها.

وقال الموسى: "شكلت الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في تحويل دبي إلى مركز رائد على الخارطة السياحية العالمية ووجهة إقليمية رئيسة للأعمال والتجارة والاستثمار، مصدر الإلهام الأول بالنسبة لنا لتصميم وتطوير وتنفيذ مشروع طموح على مستوى عالٍ من التميز والتفرد والجودة، مثل "فالكُن سيتي أوف وندرز"، الذي نتطلع إلى أن يعكس المزايا الاستثنائية التي تتميّز بها دبي ودولة الإمارات. ونسير بخطى ثابتة باتجاه إنجاح مشروعنا النوعي، الذي يؤكد التزامنا المطلق بالعمل وفق التوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة في تحقيق تنمية شاملة ومستدامة تضعنا في مصاف أبرز الأمم المتقدمة في العالم."

واختتم الموسى: "تشهد دبي ودولة الإمارات نمواً لافتاً في حجم الاستثمارات العقارية بالتزامن مع تزايد ثقة المستثمرين الإقليميين والدوليين بالفرص الواعدة المتاحة ضمن بيئة الأعمال المحلية، وذلك في ظل الدعم الحكومي اللامحدود. وتأتي المشاريع الضخمة، مثل "فالكُن سيتي أوف وندرز"، لتعكس الخطوات الثابتة التي تخطوها دبي على درب الريادة والتميّز. وسعدنا بالمشاركة في "سيتي سكيب جلوبال" الذي أتاح لنا فرصة مثالية لاستعراض المزايا الفريدة لمشروعنا الطموح أمام نخبة الزوار والعارضين. ونتطلع إلى المشاركة مجدداً في الدورات المقبلة من هذا الحدث الذي يساهم بفعالية في دعم النشاط العقاري على المستويين المحلي والإقليمي والعالمي."