اذا الانسان خلق من طين ونفخت الروح فيه وبدء الحياه والمعيشه والتعامل بهذه الروح المليئه حب وخير وروحنيات من اين جاء الشر والحقد والنفوس!!  
 كل ماحولى بدايتاً بما من هو حولى بقى صعب معقد مضغوط متزمر مفكك مدمر سلبي, ده غير القيم والاخلاق بقيت عكسيه, الحياه غير الحياه وواقع غير المفروض وتعامل غير رحيم ولا تربوى, السلوكيات تغيرت, الانسانيه تغيرت, الروحنيات تغيرت.
 هل الماديات غيرت الناس, هل التكنولوجيا غيرت الناس, هل العمر والسن غير الناس, هل العوامل الدنيويه غيرت الناس, هل العوامل البيئيه غيرت الناس, هل اسلوب المعيشه غير الناس, هل تلاحم الشعوب غير الناس, هل الديانات غيرت الناس, هل الآانا تمكنت من الناس!!
الحياه الان ملخبطه كلها تضارب غير مستقره مهزوزه
العنف زاد وساد وهز الكيان وارد, وزهق الارواح بئي عادي, رايحين فين يا انسانية شعوب وقبائل اندثرت في ازقه الحياه معها الاساسيات التي وُجدنا ونشئنا وخُلقنا لها, سلوكيتها اتغيرت افكارها اتحورت مطامعها حُولت الي شيطنه تتوغل في تخمير خطط لتدمير واستيلاء غيرها..
 المصلحه لغت الخصوصيه, والخصوصيه لغت الادميه, والادميه لغت الانسانيه, والانسانيه منسيه للأسف قلبت بتبلد عجيب بدون عاطفه او روحنيات حقيقيه وليست انسانيه..
 هاله خارجيه يعيشها الانسان ونسى جوهر الكيان نسى توافق نفسه مع امكانيته وتكوينه وقضيته الاساسيه نسى المعني الاصلي للهدف فى هرجله الصراع التي تحول الي سباق ادى الي فضح وتحطيم كل واحد للاخر, اخر دا ايه احنا فين من نفسنا ومن هنا نبتدي حتي نرد الروح الكريمه الخيره بالانسانيه ونعيد ترتيب افكارنا واولوياتنا فى هذه المرحله والمراحل اللى جايه..  ربنا يستر
                                                         2014