نجح فريق الجراحة العامة في المستشفى السعودي الألماني دبي  في علاج حالة نادرة لمريضة لبنانية تبلغ من العمر 50 عاما عانت من انسداد شبه كامل في القولون نجم عنه الام شديدة في منطقة البطن لم تستجب لاقوى المسكنات المعروفة
حضرت المريضة إلى قسم الطوارئ و هي تعاني من آلام مبرحة، فأدخلت على الفور لإجراء الفحوصات اللازمة  خاصة التصوير المقطعي للبطن  وهو ما أظهر بالفعل  وجود انسداد على مستوى القولون الصاعد مع شبهة وجود  (انفتال) للامعاء الغليظة  وهو التفاف الجزء المتحرك منها نصف دورة  كاملة ما يؤدي إلى انسداد في الأمعاء صعوداً وهبوطاً بسبب  تكاثر الفضلات والغازات ومن اعراضه صعوبة التغوط وانتفاخ  البطن والالام الشديدة .
أدخلت المريضة إلى حجرة العمليات فورا تفاديا  لمضاعفات خطيرة للغاية.  ومنها ثقب الامعاء  واكد الفريق الجراحي  انه، أثناء العمل الجراحي تبين وجود التفاف كامل على مستوى القولون الصاعد و القولون الأعور مع نقص تروية دموية.   وتمكن الفريق  من  رد الانفتال بنجاح كما تم استئصال القولون الأيمن مع إجراء عملية تفريغ  بين الجزء الاخير من  الأمعاء الدقيقة و القولون المستعرض. و في مثل هذه الحالات يلعب توقيت المداخلة الجراحية دورا حاسما في تقرير النتيجة النهائية للعلاج فالتأخير يعني تعرض القولون للتموت و الانثقاب ما يؤدي إلى التهاب بريتوان عام و بالتالي حدوث مضاعفات خطيرة تؤدي للوفاة.
يذكر أن انفتال القولون الصاعد يعتبر حالة نادرة جدا على خلاف انفتال القولون الأعور أو القولون السيني  والذي يعتبر أكثر شيوعا، حيث إن نسبة انفتال القولون الصاعد لا تشكل أكثر من واحد بالألف من حالات انسداد الأمعاء.
واعربت الدكتورة ريم عثمان المدير التنفيذي للمستشفى  عن سعادتها البالغة بنجاح تلك الجراة النادرة واثنت على عمل الفريق الطبي و سرعة تصرفه حيال الحالات الطبية الطارئة التي تحتاج سرعة في التشخيص و اتخاذ القرار السريع واختيار الأسلوب العلاجي المناسب بهدف إنقاذ حياة المريض من مضاعفات تهدد حياة المريض.