عتبة القدر فتحت  للنور السماء 

قدر جنون الخطى يقول 

ادخلي بي بيمينك

سميت باسم العشق

طالبة من انبهاري الرحمة  

و اتكلت على قدري

وُسع النور هو بعتباته

عتبة تمنح الروح السلام 

في محرابه العطر يتلاصق و الروح كلما لمست أركانه 

أركان اَسلم لها القلب و آمن بالايمان

توضئت لأهُمّ لصلاة العشق 

بطهر قلبي و الإحساس توضإت 

وعلى ناصيته أقمت خمسا 

وعلى الصدر أتممت النوافل 

السلام لقلبي اخذه من قلب أراد لي السلام 

من اعتاب انفاسه أطلب الرفق 

ومن أعتابه يهديني عمرا 

موطن السكينة وبقاء السلام 

عمرٌ هو يضاف لي أعمار