ماهذا الشغف الذي يطوي مساحات عشقي

ماهذا العطر الذي يشق عباب الروح ويتعتق كاالنبيذ في خوابي العمر

ماهذا الخمر الذي يتدفق من المآقي كما النبيذ...عتيق ...عتيق

ما كل هذا يا سيدة الحضور...سيدة الجلسة...وسيدة المكان والزمان

ماهذا السؤال؟   يعيد نفسه اما الجواب الذي يسجد امام معبد تلك القامة المتكاملة رقة وجاذبيه والتي تحتل كل اماكني والمطارح والزمن

عندها ليصبح السؤال ابتداءا من تكوني؟

الجواب يخرق جدار الصمت لتكوني الف باء احلامي والاماني لتتجسد بكياني تلك الانوثة التي تليق بي

هللا عرفتي من تكوني؟؟،!!!!