اشتقت لوجهكِ الفتان 

تغيب عني الظنون و تحضر لاراكِ كنتِ  ومازلتِ فتانة 

اقترب من الظنون أكثر فتحضُري بالروح و لا اراك ِ الا ملاكا ..

اشتقت لك ولم تغيبِ فكنتِ و أأبى أنطقكِ كنتِ سحابة ..

تجلسي ،، تراقبي ارتباك الاشتياق فأرى عيناكِ تعلمني درسا بأن بعض الظن أثم يا هذا ..