أ.ش. د -أخبار شرطة دبي:
تسلمت القيادة العامة لشرطة دبي عشر سيارات هجينة صديقة للبيئة من شركة الفطيم للسيارات الموزع الحصري لسيارات تويوتا، وذلك ضمن جهودهما المتواصلة لدعم خطة حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الهادفة لاعتماد وسائل نقل صديقة للبيئة.
وتسلمت شرطة دبي السيارات بحضور اللواء طيار انس المطروشي، مدير الإدارة العامة للنقل والإنقاذ في شرطة دبي، والعقيد نبيل عبد الله الرضا، مدير إدارة مركبات شرطة دبي، والسيد سعود عباسي، مدير الإدارة العليا لتويوتا في الفطيم للسيارات، والسيد يوسف الرئيسي،  المدير العام للعلاقات الحكومية في الفطيم للسيارات.
وأكد اللواء انس المطروشي ان القيادة العامة لشرطة دبي تبذل جهودا حثيثة من أجل تحقيق السلامة والاستدامة البيئية ودعم الاقتصاد الأخضر وترسيخ مبادرة دبي للتنقل الأخضر الرامية إلى استخدام مركبات خضراء من أجل بيئة أكثر نظافة من خلال مركبات هجينة صديقة للبيئة .
وأوضح اللواء انس المطروشي أن إدخال المركبات الصديقة للبيئة للخدمة في الدوريات يأتي انطلاقاً من أهمية الاعتماد والاستخدام المستدام لجميع اشكال الطاقة المتجددة، وخفض نسبة الانبعاثات الكربونية وجميع المخلفات والانبعاثات السامة والضارة بالبيئة.
وقال اللواء انس المطروشي إن السيارات الجديدة التي تم تدشينها هي من نوع تويوتا بريوس، وتم اختيارها بعد دراسة ومتابعة للتطور التقني في مجال السيارات الصديقة للبيئة، لافتاً إلى أنها تمتاز باستخدامها تكنولوجيا متطورة ونظام تزود مزدوج للطاقة يشمل الوقود والكهرباء، كما تتميز بملاءمتها للاستخدام في جميع المهام.
وأوضح اللواء انس المطروشي أن الاهتمام بالبيئة ليس بجديد على شرطة دبي، فقد بدأت اهتمامها بالجانب البيئي مبكرا، وسجلت العديد من المبادرات الرائدة التي تصب في حماية وتنمية البيئات الطبيعية، مثل زراعة أشجار القرم في منطقة رأس الخور التي أصبحت فيما بعد محمية طبيعية معترف بها عالميا، بالإضافة إلى العديد من مبادرات مكافحة تلوث الهواء من خلال تخفيف الازدحام المروري وضبط مواصفات وصيانة المركبات لتقليل الغازات العادمة، ومكافحة التلوث البحري بمعدات وزوارق جديدة ومتطورة، بالإضافة إلى مبادرة زراعة المليون شجرة في دبي وسيارات كهربائية خضراء للعمل في خدمة الموظفين والزائرين لمبنى القيادة، والتحاق سيارات خضراء صديقة للبيئة للعمل في الدوريات.
ومن جانبه قال سعود عباسي إن الفطيم للسيارات تفتخر بأنها المزود الأكبر للسيارات الهجينة في دولة الإمارات، والمساهمة بدور فاعل في مساعدة الدوائر الحكومية بالدولة على تحقيق أهدافها البيئية وذلك مساندة لاستراتيجية دبي المتكاملة للطاقة والتي تهدف لجعل الامارة واحدة من المدن الأقل بصمة كربونية عالمياً بحلول 2050، ويسرنا أن نشهد إضافة تويوتا بريوس الجديدة  الى أسطول مركبات شرطة دبي، وانضمام هذه المؤسسة المرموقة لمسيرة النقل المستدام، وذلك ضمن جهودها المستمرة للحد من البصمة الكربونية لأسطولها".
وأضاف السيد سعود عباسي ان ما يميز هذه السيارة الهجينة أنها لا تحتاج للشحن الكهربائي الخارجي أو أي تغيير في استخدام السائق لها، اذ تعمل تماما كأي سيارة عادية أخرى، فهي تأتي مجهزة بمحرك بنزين وآخر كهربائي، ويمكن لها أن تعمل بمحرك البنزين، أو بالمحرك الكهربائي، أو بالمحركين معاً، اذ يختار النظام وبشكل تلقائي نمط القيادة الأكثر فعالية والذي يحقق أفضل معدل مسافة مقطوعة وانبعاثات أقل. 
ومقارنة بغيرها من السيارات التقليدية من الحجم نفسه، توفر بريوس الجديدة ما يقارب 60% من الكفاءة في توفير استهلاك الوقود، وذلك بفضل نظامها الهجين المحسّن، الذي يقطع مسافة قدرها 26 كلم/ لتر، بما يؤدي إلى تحقيق توفير ملحوظ في الوقود مع ما تتميز به من ديناميكيات القيادة الاستثنائية. 
  ((أخبار شرطة دبي))