احتفلت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بيوم المرأة الإماراتية، الذي يأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات" تحت عنوان "المرأة والابتكار" وذلك بحضور سعادة الدكتور سالم الدرمكي مستشار معالي وزير الصحة ووقاية المجتمع وسعادة الدكتور حسين عبد الرحمن الرند الوكيل المساعد لقطاع العيادات والمراكز الصحية، وعدداً كبيراً من المناطق الطبية والمراكز الصحية والإدارات في الوزارة.

 وأكد سعادة الدكتور سالم الدرمكي في كلمة وزارة الصحة ووقاية المجتمع التي ألقاها في مستهل الاحتفال، أن استدامة الإنجازات التي تحققها دولة الإمارات بفضل القيادة الرشيدة أسهمت بترسيخ التجربة الإماراتية في تعزيز دور المرأة بما يتسق مع "رؤية الإمارات 2021" حيث استحقت الدولة بكل جدارة المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر احترام المرأة الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في عام 2014 ، وبفضل إطلاق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة وريادتها في الارتقاء بسوية الإنجازات والابتكار بما يحقق مقومات الحياة الكريمة والرفاه للمجتمع وتنمية روح الريادة والمسؤولية وتعزيز مكانة المرأة الإماراتية باعتبارها شريكا أساسياً واستراتيجياً في قيادة مسيرة التنمية المستدامة حيث باتت تتبوأ أرفع المناصب في السلطات السيادية والتنفيذية والتشريعية. 

ولفت الدكتور سالم إلى مواكبة وزارة الصحة ووقاية المجتمع الرؤية الحكومية من خلال شَغل المرأة الإماراتية مناصب قيادية وتنفيذية بكل كفاءة واقتدار مدفوعةً بالدعم المستمر والثقة العالية التي توليها حكومة دولة الإمارات، لافتاً إلى التخطيط لزيادة نسبتهن في الأعوام القادمة باستقطاب التخصصات الطبية والفنية  والإدارية ضمن معايير دولية بما يسهم في  تأصيل دورها في صناعة المستقبل برؤية ابتكارية وتحقيق استراتيجية الوزارة في ترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي. 

وتضمن الاحتفال كلمات لرائدات إماراتيات في مجال الصحة والطب تحدثن عن تجربتهن في النجاح والابتكار وثمنوا فيها دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والقيادة الرشيدة في تحقيق انجازاتهن، فكانت الكلمات للدكتورة فاطمة طاهر أول إماراتية مبتكرة لنظام الكتروني يساعد في الكشف المبكر عن سرطان الرئة، والدكتورة نادية بستكي أول طبيبة إماراتية في طب الطيران وتشغل منصب نائب الرئيس للخدمات الطبية في شركة الاتحاد للطيران ، والدكتورة كلثوم محمد البلوشي مدير إدارة المستشفيات في وزارة الصحة.

فيما ركزت الفقرة الشعرية التي قدمتها الشاعرة شيخة المطيري من مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث على إنجازات المرأة الإماراتية في مجال الريادة والابتكار، بينما عكست لوحات شيماء المغيري في فقرة الرسم بالرمل القيمة المتميزة للمرأة الإماراتية في المجتمع  بفضل دعم وثقة الحكومة بقدراتها برؤية فنية مبتكرة. 

وشهد الاحتفال حضور ممثلين عن جامعة زايد ووزارة الدفاع و الهلال الأحمر الإماراتي و قرية الشعب بالشارقة و كلية التقنية العليا بدبي وهيئة دبي للثقافة والفنون و مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث والهيئة الوطنية للمؤهلات و جمعية الإمارات للتطوع .

وتخلل الاحتفال فعاليات مصاحبة شملت معرضاً عن أهم ابتكارات المرأة الإماراتية في الصحة والطب وركناً لتوزيع كتاب "الإماراتيات الأوائل" وآخر قدمته هيئة دبي للثقافة والفنون احتوى مشغولات يدوية تقليدية تمثل عراقة الماضي وتجذره في الثقافة الشعبية، ضم 4 حرفيات في مجال صناعة الدخون والتلي و السفافي وإعداد القهوة العربية، فضلاً عن ركن للخط العربي، كما تم توزيع الورود على موظفات الوزارة تكريماً وتقديراً لجهودهن في دعم أداء الوزارة بما يلتقي مع توقعات المجتمع ، واختتم الاحتفال بالتقاط الصور مع لوحة شخصية المرأة الإماراتية وتكريم الرعاة والشركاء.