ترشحت مجموعة فنادق و منتجعات جنة لجائزة أفضل مشروع , كما ترشح السيد نعمة عماد درويش الرئيس التنفيذي للمجموعة، لجائزة أفضل رئيس تنفيذي لعام 2016 والتي تمنحها الجوائز الأوروبية و منتدى التميز في الجودة و الإدارة للرواد في هذا القطاع .
وكانت لجنة "سقراط" قد قامت بترشيح مجموعة جنة و السيد نعمة عماد درويش، بالتعاون مع شركائها العالمية، لنيل هاتين الجائزتين.
وتتركز الجوائز الأوروبية على نجاح المؤسسات الدولية المعنية بالعلوم، الأعمال التجارية، و الفنون و سيقام حفل التكريم يوم 7 أكتوبر 2016 في مدينة كان الفرنسية .
ويذكر ان اختيار لجنة "سقراط" لمرشحيها يستند على العديد من المواصفات منها: الرأي العام، مكانة المؤسسة في الأسواق العالمية، الرغبة في مواصلة التوسع العالمي، رعاية العمال، و جودة خدمة العملاء. 
وقال السيد نعمة عماد درويش عقب الترشيح لنيل هاتين الجائزتين:" يشرفني الترشح لنيل هاتين الجائزتين من قبل لجنة "سقراط",  حيث يدل هذا الترشيح على العمل الشاق من قبل جميع أفراد مجموعة جنة حيث نركز على تهيئة بيئة عمل أمثل في جميع الفنادق و المنتجعات و سنواصل جهودنا من اجل توفير أفضل الخدمات لجميع ضيوفنا الأعزاء". 
تعتبر الفلسفة التي تتبعها مجموعة جنة في دولة الإمارات العربية المتحدة عامل أساسي في ترشيحها لهذه الجائزة، حيث تبنى فلسفتهم على أربع مبادئ و هي: الميزان، الضيف، السفير، و الإحسان بالإضافة إلى عشر قيم أساسية متبعة من قبل فريق العمل لتوفير الأفضل دائما.

و تواصل المجموعة التوسع بافتتاح مشاريع جديدة منها: "جنة - ريزدنس سيتي سنتر" في أبوظبي، "منتجع جنة الشاطئي" في رأس الخيمة و فندق "جنة- خور دبي". و يطمح السيد درويش للتوسع في دول الخليج حيث يهدف إلى  وصول عدد ممتلكات جنة إلى 33 فندق بحلول عام 2022.