عزيز الموسوي ، البحرين 

انطلقت اليوم الأحد فعاليات الأسبوع الرابع من مدينة شباب 2030، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية وتنظمها وزارة شئون الشباب والرياضة بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي "تمكين" حيث تستمر المدينة في تقديم أنشطتها وبرامجها البالغة 81 برنامجاً بفرص تدريبية تصل إلى 3870 فرصة.

وواصلت مراكز المدينة تقديم برامجها التي تهدف إلى الارتقاء بالشباب البحريني وتأهيلهم للانخراط بسوق العمل المحلي والذي يتطلب تزويد الشباب بمهارات كبيرة واحترافية تسهم في تسهيل دخولهم الى هذا السوق المتنوع الاعمال والمجالات وتهيئة الأرضية المناسبة أمام الشباب للدخول في سوق العمل.

ويقدم المركز الإعلامي بمدينة شباب 2030 تجربة فريدة من خلالبرنامج"TV crew " الذي يسمح بتوفير فرصة تدريبية احترافية إلى الشباب المشاركين للتعرف على أساسيات انتاج البرامج التليفزيونية بداية من كتابة الفكرة حتى تنفيذ العمل، ويتم الاستعانة فيه بمجموعة من المحترفين والنجوم في هذا المجال، والذين يقدمون خبراتهم إلى الشباب.

وقال المخرج محمود الشيخ مشرف البرنامج إننا نحرص من خلال هذه التجربة الثرية على خلق جيل واعي ومتفهم لطبيعة وأهمية العمل التليفزيوني في ظل ما نلحظه من اهتمام من قبل الشباب على تقديم الأفلام والفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لذا فإننا نستهدف إلى إكسابهم المهارات اللازمة لأساسيات الانتاج التليفزيوني من خلال هذه الدورة المكثفة، والتي نستعين خلالها بأربعة من الخبراء والإعلاميين وهم الإعلامية هيا القاسم في مجال التقديم التليفزيوني والإعلامي وليد الذوادي الذي يقدم ورش عمل للإعداد والإنتاج التليفزيوني، إلى جانب المخرج نادر أمير الدين في مجال الإخراج والورش الفنية، بالإضافة إلى تعليمهم أسس المونتاج على يد الخبير حسن السكافي.

وأثنى محمود الشيخ على الامكانات المتوفرة في مدينة الشباب 2030 لانجاح هذه التجربة الأولى من نوعها في المدينة بل وعلى مستوى البحرين.

من جانبه يرى الإعلامي وليد الذوادي أن تجربة "TV crew " هي من التجارب المهمة التي تضيف للمشاركين فيها، من خلال تنمية مواهبهم في مجال الانتاج التليفزيوني، حيث يوفر لهم الأرضية اللازمة للإبداع في هذا المجال عبر التعرف على كيفية صياغة فكرة برنامج تليفزيوني وتحديد أهدافه والفئة المستهدفة منه وتوزيع المهام بين طاقم العمل.

وأكد الذوادي أنهم لمسوا حسا اعلاميا عاليا لدى الشباب المشاركين الذين يملكون الموهبة، لافتا أنه في إطار التعاون بين وزارتي شئون الإعلام وشئون الشباب والرياضة سوف يكون هناك مساحة مفتوحة لأصحاب المواهب المميزة في المدينة للمشاركة في الابداع والعمل التليفزيوني لأن هؤلاء الشباب طاقات يحتاج لها الوطن.

من جهة أخرى أصبحت مدينة شباب 2030 موقعا مهما لكل البرامج الصيفية التي تقدمها مختلف الجهات في مملكة البحرين، والتي تسعى لتعريف المشاركين فيها بالمدينة وبرامجها، حيث استقبلت المدينة الأسبوع الماضي وفودا من طلبة المعسكر الصيفي للأكاديمية الملكية للشرطة، وكذلك طلاب وطالبات النشاط الصيفي بالمحافظة الشمالية، الذين تفقدوا أنشطة مدينة شباب 2030 وأبدوا إعجابهم بها، وتقول حياة الحليبي رئيسة البرامج الاجتماعية بالمحافظة الشمالية إن زيارة مدينة شباب 2030 من أهم الفعاليات التي يتم ترتيبها للمشاركين في النشاط الصيفي بالمحافظة، لكي يتعلموا عن الأنشطة المتنوعة بالمدينة، لافتة إلى أن العديد من الطلبة والطالبات أعربوا عن رغبتهم في الالتحاق بمدينة شباب 2030 الأعوام القادمة