أبوظبي،أغسطس 2016:

أتمت جامعة أبوظبي خطة استعداداتها لاستقبال الطلاب والطالبات المستجدين والعائدين للدراسة في فرعي الجامعة بأبوظبي والعين ضمن كليات الهندسة، والآداب والعلوم، وإدارة الأعمال، والقانون حيث تنطلق الدراسة في الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2016- 2017 يوم 28 أغسطس الجاري وتستمر حتى 18 ديسمبر المقبل. 

وأوضح تشارلز دياب مدير التطوير الجامعي بجامعة أبوظبي أن الجامعة نفذت خطة شاملة لتطوير وتحديث المختبرات العلمية والقاعات الدراسية والمرافق الخدمية بحرميها في أبوظبي والعين، فضلاً عن تحديث شبكة البنية التحتية الإلكترونية للجامعة بهدف تطوير الخدمات التعليمية الإلكترونية لتهيئة البيئة التعليمية بشكل يلبي شتى احتياجات الطلاب والطالبات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية استعداداً لانطلاق الدراسة مع بداية الفصل الدراسي الأول، مشيراً إلى أنه يشمل عدد من المبادرات الأكاديمية التي تركز على غرس ثقافة الإبداع والابتكار بين الطلبة ومنها تدشين دورة جديدة من "مسابقة بحوث طلبة الجامعات لدولة الإمارات العربية المتحدة" و"مسابقة صندوق خليفة لرواد الأعمال للمشاريع التقنية"، كما يشهد طرح عدد من البرامج جديدة في البكالوريوس والماجستير ومنها برنامج بكالوريوس إدارة الأعمال في اتصالات التسويق الرقمي، وبرنامج الماجستير في القيادة الاستراتيجية، وبرنامج ماجستير العلوم في الهندسة الميكانيكية . 


ولفت دياب إلى أنه مع بداية العام الأكاديمي الجديد فإن جامعة أبوظبي تسعى جاهدة للحفاظ على ما حققته من نجاح وتقدم وازدهار تجسد في حصولها على الاعتراف المؤسسي والاعتماد الأكاديمي العالمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية WSCUC، والذي وضعها في مصاف كوكبة من الجامعات العالمية ومن بينها جامعة ستانفورد، وجامعة كاليفورنيا، وجامعة ولاية كاليفورنيا، وجامعة ولاية كاليفورنيا بوليتكنك، ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، وجامعة بيبرداين، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز إنما يعد حافزاً قوياً ضاعف من مسؤولية الجامعة كبيت للخبرة الوطنية بمعايير عالمية وعزز من سعيها إلى التميز وضمان الجودة في الأداء والارتقاء بمخرجاتها التعليمية لتواكب معايير أرقى مؤسسات التعليم العالي حول العالم.