هيئة الطرق والمواصلات ـ مجدي ابوزيد:
كرم سعادة مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، القطاعات والمؤسسات والشركات والافراد الفائزين في الدورة السابعة لجائزة السلامة للهيئة لعام 2015، التي تُمنح سنويا لتكريم أفضل الممارسات في مجال السلامة في جميع عمليات هيئة الطرق والمواصلات، ويتم فيها تكريم أفضل استشاري ومقاول وعمال، الذين يلتزمون بتطبيق معايير وشروط السلامة المهنية في مختلف المشاريع والمواقع الإنشائية الخاصة بهيئة الطرق والمواصلات، كما تمنح الجائزة لأفضل قطاع أو مؤسسة وأفضل فريق للصحة والسلامة والبيئة في هيئة الطرق والمواصلات، وتم في الدورة السابقة استحداث ثلاث فئات جديدة هي أفضل مبادرة سلامة في هيئة الطرق والمواصلات، وأفضل سائق في المواصلات العامة، وأفضل فريق صيانة في هيئة الطرق والمواصلات.

حضر حفل التكريم الذي أقيم في قاعة الوصل في الهيئة، عدد من المديرين التنفيذيين في الهيئة وممثلي الدوائر الحكومية وممثلي شركات المقاولات والاستشاريين.

الفائزون
وقام سعادة مطر الطاير بتكريم القطاعات والمؤسسات والشركات والأفراد الفائزين في فئات جوائز السلامة لعام 2015، حيث فازت شركة سي اتش تو إم بجائزة أفضل استشاري في مجال السلامة، وفازت تشانيا ستيت كونستركشن كومباني بجائزة أفضل مقاول في مجال السلامة في فئة الشركات الكبرى، وحصلت الشعفار للمقاولات العامة على المركز الثاني، وفي فئة أفضل مقاول للشركات المتوسطة فازت الشركة المتحدة للمركبات والمعدات الثقيلة، وحل مركز دبي لتعليم السياقة في المركز الثاني، وفي فئة أفضل عامل من شركات المقاولات في مجال السلامة، فاز السيد باتيل رانشهود من شركة بالحصا كونستركت بالمركز الأول، وجاء السيد بابو بأول من شركة سيرف يو المحدودة في المركز الثاني.

وفازت المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق بالمركز الأول عن فئة أفضل قائد في هيئة الطرق والمواصلات في مجال السلامة.   
وعلى مستوى المؤسسات، فازت مؤسسة القطارات بالمركز الأول عن فئة أفضل فريق للصحة والسلامة والبيئة في هيئة الطرق والمواصلات، بينما حلت مؤسسة المواصلات العامة في المركز الثاني عن نفس الفئة، وعلى مستوى القطاعات فاز قطاع خدمات الدعم التقني بالمركز الأول عن فئة أفضل فريق للصحة والسلامة والبيئة، وعلى مستوى المبادرات فازت بالمركز الأول مبادرة مكافحة الحوادث لمؤسسة المواصلات العامة، وحلت في المركز الثاني مبادرة نظام إزالة عيوب المركبات الثقيلة لمؤسسة الترخيص، فيما فاز فريق صيانة الأسطول بمؤسسة تاكسي دبي بالمركز الأول عن فئة أفضل فريق صيانة في هيئة الطرق والمواصلات، وحل في المركز الثاني فريق صيانة الطرق بمؤسسة المرور والطرق عن نفس الفئة. 

وفي فئة أفضل سائق مواصلات عامة في مجال السلامة، فاز السيد ضياء الله خان كامل خان من شركة تاكسي الوطنية بالمراكز الأول عن أفضل سائق تاكسي، وفاز السيد عبد العزيز شاكيري من إدارة الحافلات بمؤسسة المواصلات العامة بالمركز الأول في فئة أفضل سائق حافلات، وتقاسم كل من  السيد أحمد موسموجينو، والسيد عرفان باديوالي من إدارة النقل البحري بمؤسسة المواصلات العامة،  المركز الأول لجائزة أفضل سائق في النقل البحري، فيما فاز السيد عبد النزير مويدوتي من مؤسسة القطارات بجائزة أفضل سائق ترام.

كما كرم سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين، رئيس وأعضاء فريق جائزة السلامة لهيئة الطرق والمواصلات.
 
السلامة والأمان 
وأكد سعادة مطر الطاير، أن الالتزام بمعايير الصحة والسلامة المهنية في مشاريع الهيئة يعد أحد القيم الأساسية التي لا يمكن التنازل عنها أو التفريط فيها تحت أي ظرف من الظروف، كما أكد أن جميع المشاريع التي تنفذها الهيئة يتم تصميمها وتنفيذها وفقاً لأعلى مستويات السلامة والأمان، وتخضع خلال كافة مراحل التنفيذ لتقييم شامل للتحقق من توافق العمليات الإنشائية مع المعايير العالمية المتعلقة بالسلامة المهنية في المشاريع.

وقال سعادته: إن جائزة السلامة تعتبر إحدى المبادرات الرائدة لهيئة الطرق والمواصلات، لتكريم الاستشاريين والمقاولين والشركاء الاستراتيجيين، اللذين يساهمون في دعم وترسيخ الممارسات الجيدة في مجالات الصحة والسلامة المهنية والبيئة.

وأوضح سعادته أن الجائزة التي انطلقت في عام 2009، تهدف رفع مستوى الوعي للجمهور ومؤسسات المجتمع على أهمية السلامة، وتعزيز دور الشركاء في دعم مشاريع وأنشطة الهيئة، ووضع مفهوم وممارسات السلامة المهنية على رأس أولويات المؤسسات والشركات في القطاعين العام والخاص.

وأضاف: شهدت الجائزة تطورا مهما في عدد الفئات، فبعد أن كانت تقتصر على أربع فئات في الدورة الأولي تشمل المقاولين والاستشاريين العاملين في مشاريع الطرق فقط، أصبحت في دورتها الثانية تغطي المقاولين والاستشاريين العاملين مع قطاعات ومؤسسات الهيئة، وشهدت الجائزة في دورتها السابقة إضافة فئات جديدة، بحيث ارتفع عدد الفئات إلى ثمان فئات، مشيراً إلى أن عملية تقييم جميع الفئات تتم بناءً على معايير فنية محددة ومعتمدة لكل فئة من الفئات وحسب أفضل الممارسات العالمية، وذلك من قبل فريق التقييم للجائزة هو فريق متخصص من جميع المؤسسات بهيئة الطرق والمواصلات ومن بعض الدوائر من خارج الهيئة.