قال سعادة الدكتور علي بن سباع المري، الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية بمناسبة يوم الشهيد: "تقف اليوم دولة الإمارات وقفة إجلال وإكبار، إحياءً لذكرى شهداء الإمارات البواسل، والذين قدموا أرواحهم في سبيل رد الحق ونصرة المظلوم وإغاثة الملهوف. فتضحياتهم العظيمة تعكس مدى وعيهم وإدراكهم لأهمية الدفاع عن الوطن والذود عن إنجازاته ومكتسباته، فلولا بطولاتهم لما كنا اليوم ننعم بنعمة الأمن والأمان والاستقرار في إماراتنا الحبيبة."

"لقد أثبت شهداؤنا للعالم بأن دولة الإمارات تؤسس لأجيال واعية تؤمن بقضايا وطنها وأمتها وترفع رايات الوطن في قلوبها، قبل ميادين الحق، وهم خير تجسيد لقيم الولاء والعطاء والانتماء التي رسخها في نفوسهم الأب المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، حتى وصلت دولة الإمارات بفضل تضحياتهم وعطاءاتهم إلى هذه المكانة العالية بين دول العالم."

"وفي هذه الذكرى الطيبة، نتوجه إلى الله عز وجل بطيب الدعاء لشهداء الإمارات وأهلهم وذويهم، ونتقدم بأسمى آيات الفخر والاعتزاز لأمهات الشهداء وذويهم، الذين غرسوا في نفوس أبنائهم حب الوطن والتضحية من أجله، كما ندعو الله تعالى أن يحفظ نعمة الأمن والسلام على وطننا الغالي، ونعاهد قيادتنا الرشيدة على أن نبذل بعطاء وسخاء لوطننا، كل من مركزه ودوره، فجميعنا أبناء الوطن وجنوده على اختلاف الساحات والمعارك التي نخوضها، واضعين نصب أعيننا الهدف الأسمى وهو إعلاء راية دولة الإمارات خفاقة وشامخة."