لا يخبو بريق قصة نجاح ‫‏طيران الإمارات‬ مهما تكررت روايتها في أي مكان وزمان، بعناصرها التي لا تزال تثير الإعجاب، على الرغم من أنها أصبحت معروفة للجميع، وخلال سنوات قليلة، برزت طيران الإمارات كعملاق في عالم الطيران والسياحة، وتواصل نمو طيران الإمارات، جنباً إلى جنب مع النمو المذهل الذي تشهده ‫دبي‬ في مختلف الميادين، لتصبح ناقلة عالمية حديثة تحت القيادة الحكيمة والتخطيط المحكم لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات.
لقد لاقى أسطول طائرات الإمارات استحسان رجال الصناعة والركاب على حد سواء، فهو مريح وعصري. ويقوم طيران الإمارات بتشغيل أحد أحدث الأساطيل في العالم. وتعني عمليات التحديث المنتظمة أنها طيران الإمارات ستستمر في تقديم تجربة طيران رفيعة المقام لمسافريها.
كما تصدرت ‫‏طيران الإمارات‬ قائمة شركات الطيران على مستوى العالم في عام 2016، وذلك بناء على نتائج استطلاع رأي شمل 19 مليون راكب من 100 دولة.
كما نالت طيران الإمارات مؤخراً جائزة "أفضل ناقلة جوية في العالم 2016" ضمن جوائز سكاي تراكس للناقلات الجوية العالمية 2016. كما حصلت على جائزة "أفضل نظام ترفيه جوي في العالم" للسنة الثانية عشرة على التوالي، وجائزة "أفضل ناقلة جوية في الشرق الأوسط".