تنطلق في الساعة السادسة مساء يوم الاثنين المقبل (1 أغسطس 2016) على ملعب حديقة الجافلية، فعاليات النسخة التاسعة من دورة ألعاب الأحياء السكنية (فرجان 9) التي ينظمها مجلس دبي الرياضي للعام التاسع على التوالي بالتعاون مع بلدية دبي وبرعاية "معهد الإمارات للسياقة" تحت شعار "لعب نظيف وقيادة آمنة"، بمشاركة كبيرة للاعبين من مختلف الجنسيات والفئات العمرية يتنافسون في أربع ألعاب رياضية هي: كرة القدم، كرة السلة، الكرة الطائرة، والكرة الطائرة الشاطئية، وتقام فعالياتها خلال الفترة من 1 إلى 26 أغسطس المقبل، وتحتضن منافساتها الحدائق والملاعب العامة بدبي.
وتشهد دورة ألعاب الأحياء السكنية "فرجان 9" هذا العام زيادة كبيرة في أعداد المشاركين بمختلف البطولات حيث وصل عدد المشاركين 1056 لاعب يمثلون 88 فريق يتنافسون على 13 ملعباً.
وتدشن بطولة كرة السلة منافسات الدورة حيث تقام المباراة الأولى ملعب حديقة الجافلية بدبي بين فريقي تشيلسي ومايد عيسى في الساعة السادسة والنصف، فيما تقام المباراة الثانية في الساعة السابعة والنصف بين فريق الراشدية وفريق السلام.

تأهيل الكوادر الوطنية
قال علي عمر البلوشي مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي: "تعتبر دورة الأحياء السكنية (فرجان) من اهم الفعاليات المجتمعية التي ينظمها مجلس دبي الرياضي وتحقق نجاحاً تلو الأخر عاماً بعد عام بفضل جهود أبنائنا من الكفاءات الوطنية، ولم يكن إطلاق الدورة من أجل التنافس الرياضي وحده فحسب إنما تم وضع أهدافا عديدة من بينها التلاقي والتعاون بين أبناء المناطق السكنية، وتأهيل وإيجاد قاعدة واسعة من عشرات الشباب المتطوعين لتولي مهمة تنظيم البطولة على الأرض بعد أن قام مجلس دبي الرياضي بتنظيم دورات وورش عمل لهم تضمنت تدريبهم على كيفية إجراء قرعة المنافسات وتسجيل البيانات وتوثيق النتائج وأيضا في كيفية التعامل مع الاصابات التي تحدث في الملاعب والتعامل مع جموع المتفرجين، كما تم تحفيزهم على التميز من خلال اختيار أفضل تنظيم في مختلف المناطق الثمانية واقامة المباراة النهائية في المنطقة التي تتميز في التنظيم، فتم على مدى عمر سنوات الدورة تكوين عشرات الكوادر الإدارية الشابة المؤهلة لتنظيم البطولات الرياضية".
نجاح متواصل
أضاف علي عمر: "تواصل دورة الأحياء السكنية "فرجان" نجاحاتها بعد زيادة عدد المسجلين فيها من مختلف الجنسيات والفئات العمرية من القاطنين في الإمارة، وارتفاع نسبة المتابعين من سكان المناطق المحيطة بالساحات التي تقام فيها الدورة، حيث يسعى الجمهور لمتابعة المنافسات الشيقة باستمرار، ذلك بعدما كانت الدورة قد انطلقت عام 2008  كبطولة لكرة القدم فقط، حتى تم إضافة كرة السلة عام 2010 ثم اصبحت "فرجان" عام 2011 دورة رياضية بعد أن تم إضافة منافسات في الكرة الطائرة، وتم إضافة الكرة الطائرة الشاطئية إلى برنامج منافسات الدورة هذا العام لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من أبناء المناطق السكنية لممارسة رياضاتهم المفضلة".

نظام الدورة
وتقام البطولات بنظام الدوري من دور واحد، وتقسم الفرق إلى مجموعات، وتلعب كل مجموعة بطولة منفصلة في ملاعب منطقتها السكنية، ويصعد الفريقان الفائزان بالمركزين الأول والثاني من كل بطولة إلى بطولة السوبر الذي يضم أبطال جميع المناطق السكنية ويقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة. 

فئات التنافس
وتنقسم بطولة كرة القدم إلى فئتي الناشئين من 13 إلى 16 سنة والشباب من 17 إلى 20 سنة، على أن يضم كل فريق 12 لاعب بالإضافة إلى إداري واحد ومدرب، وستقام المباريات على ملاعب: ساحة الجافلية، حديقة أم سقيم، ساحة الطوار، مدينة حتا، ساحة القوز 2، ساحة الصفا2، ساحة ند الحمر، وساحة الراشدية.
وتنقسم بطولتي كرة الطائرة والطائرة الشاطئية والسلة إلى فئتي الناشئين من 13 إلى 17 سنة والشباب من 18 سنة فما فوق، وتتكون بطولة كل منطقة من 8 فرق فقط، وتقام منافسات كرة السلة على ملعبي: ساحة الجافلية، وساحة مردف، فيما تقام منافسات بطولة الكرة الطائرة على ملعب حديقة القصيص2، وبطولة الكرة الطائرة الشاطئية على ملعب حديقة الجافلية.
دعم ورعاية
وتحظى الدورة برعاية معهد الإمارات للسياقة أحد أبرز الرعاة لمختلف الأحداث والفعاليات الوطنية، والذي يحرص على استغلال الدورة الرياضية لنشر ثقافة التوعية المرورية بين الشباب وإدراكهم لمخاطر القيادة المتهورة وإيصال هذه المعلومات خلال ممارساتهم لرياضاتهم المفضلة.
كما تلقى الدورة دعما من الجهات الحكومية وفي مقدمتها بلدية دبي وشرطة دبي وقناة دبي الرياضية ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، حيث حرصت بلدية دبي على تسخير كافة جهودها لضمان نجاح فعاليات الدورة وذلك بتوفير عدد كبير من الملاعب في الساحات والحدائق العامة في مختلف مناطق دبي لإقامة منافسات كرة القدم والسلة والطائرة، خصوصا أن "دانة الدنيا" تزخر بالحدائق المجهزة بالملاعب والمضامير المتطورة والمتميزة على مستوى الدولة والمنطقة كلها.