سأتعالىٰ أنــــــا ما يَحلُو لى .. فمن أنت لتَحكُم فِي؟
سأتعالىٰ بطول النخيل .. ولن تَلمح  ظل لِي!
أنا سِر بركات الدهرْ.
أَنا ظِل الكَرامة على الأرضْ .
سَأتغَادىٰ بنفسِى حتى أطيبْ
ولن أتوقف أبداً ...
خوفاً من غَضبك الكئيبْ
فالكون لى أنا ...
و بِدونى يصبح خاوياً وحيدٌ، غريبْ !!!
لا تُنسيك الرجُولة من أنــــــــا ، ومن يُهيــــــــــمْ.
لو غَرَتك نفسك يوماً بسجود أعظم ملائكة الرحيم.
خُلقت أنا من ضِلعك لأُنِْسيك غُرورك
وأُخْرَجك من الجنة ، غريق بِحُبِى الحَمِيم.
خاف من صمتى يا آدم فأنا خليط ضَعفِك ، ولعنَات أحقاد الرچيمْ.