الثلاثاء، 26 يوليو، 2016 — دبي، أوشكوش (ولاية ويسكونسن الأميركية)، 26 يوليو (تموز) 2016: وقعت أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين اتفاقية مع شركة بوينج، يتعاون بموجبها الجانبان لوضع منهاج تدريبي شامل وأنظمة برامج أساسية لدعم عمليات الأكاديمية، التي تقوم طيران الإمارات بتأسيسها في دبي لتلبية الطلب المتنامي على الطيارين.

ومن المقرر أن تفتح أكاديمية طيران الإمارات لتدريب الطيارين، التي يجري حالياً وضع اللمسات النهائية على مرافقها وتجهيزاتها، أبوابها لاستقبال المتدربين في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل. وسوف تجمع الأكاديمية، الكائنة في مطار آل مكتوم الدولي- دبي ورلد سنترال، بين أفضل الممارسات والتقنيات التعليمية وأحدث طائرات التدريب.

وسوف تتسلم أكاديمية طيران الإمارات لتدريب الطيارين، بموجب الاتفاقية مع بوينج، برمجيات متكاملة، مستمدة من أنظمة برمجيات بيترز Peters Software المملوكة لشركة بوينج، لإدارة تعليم وتدريب الطيارين والعمليات الجوية، ومنهجاً مطوراً تم إعداده خصيصاً لطيران الإمارات. وسوف يتلقى الطيارون المستجدون علومهم من خلال نظام رقمي تفاعلي يقدم داخل فصول مصممة خصيصاً لهذا الغرض وأجهزة تابلت شخصية.

وقال القبطان ألان ستانلي، مدير أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين: "برنامجنا مصمم لتخريج طيارين جاهزين لممارسة مهامهم. فالمنهاج على سبيل المثال، الذي يفوق المعايير المعتمدة، سيتيح للطيارين المتدربين التخرج بما مجموعه 1100 ساعة تعليم وتدريب أرضي و315 ساعة طيران فقط، باستخدام منهاج يركز على الكفاءة. ونحن نستفيد من خبرات بوينج في تدريب الطيارين لتحديد الفرص المتاحة من أجل تعزيز المناهج الأكاديمية".

وقد صممت طيران الإمارات أكاديميتها لتعزيز التقدم في أربعة مجالات رئيسة لتدريب الطيارين، هي: التعلم التفاعلي للمواضيع النظرية في الفصول الدراسية، والتعلم العملي باستخدام أحدث طائرات التدريب، والتعلم العملي في أحدث أجهزة الطيران التشبيهي (السميوليتر)، والتدرب على الطيران باستخدام طراز معين من الطائرات حسب احتياجات الناقلة. وسوف تبلغ الطاقة الاستيعابية لأكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين عند اكتمالها 600 طالب دفعة واحدة.

وكانت طيران الإمارات قد تقدمت مؤخراً بطلبية لشراء 27 طائرة جديدة، ما سيتيح للطيارين المتدربين في أكاديمية طيران الإمارات، وللمرة الأولى تلقي كامل تدريباتهم في دبي، بعد أن كانوا في السابق يتلقون الجزء الأكبر من التدريبات العملية في مواقع مختلفة خارج البلاد. وبالإضافة إلى دمج عملية التعليم في موقع واحد، فإن هذه الطلبية أيضاً ستضمن للطيارين المبتدئين أيضاً إمكانية التدرب على واحد من أحدث أساطيل التدريب في العالم.

وسوف تركز أكاديمية طيران الإمارات لتدريب الطيارين بصفة مبدئية على برنامج طيران الإمارات لتدريب وتأهيل الطيارين من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، على أن يتم في المستقبل توفير الفرصة لمتدربين آخرين من دولة الإمارات وخارجها.