عبد الفتاح حيدرة – هيئة الطرق والمواصلات
          
أكدت هيئة الطرق والمواصلات أن الخطط المشتركة التي وضعتها بالتعاون والتنسيق مع المنطقة الحرة في جبل علي (جافزا) أسفرت عن نتائج إيجابية تمحورت حول الإقبال اللافت للعمال على الأنشطة والفعاليات التوعوية المرورية في جبل علي، والتي استهدفت ما يزيد على 50 ألف عامل كمرحلة أولى.
وقال السيد حسين البنا، مدير إدارة تنفيذي المرور بمؤسسة المرور والطرق في الهيئة: إن الإدارة بدأت مؤخرا بتكثيف تنفيذ خطة توعوية طموحة تجاه العمال في المنطقة الحرة لجبل علي تستهدف ما يزيد على 50,000 عامل في المرحلة الأولى، وتغطي مناطق تجمعات سكن العمال ومواقع عملهم، موضحاً أن هدف الخطة محدد بهدف رئيسي وهو تعريف العمال بالسلامة المرورية في مواقع العمل والسكن وعند استخدامهم حافلات النقل العام، وأثناء عبورهم للطرق والشوارع وركوبهم الدراجات الهوائية، وهو ما أثمر عن إقبال كبير من العمال للاستفادة من هذه الحملة.
وأكد أن المرحلة الأولى سيعقبها مرحلة ثانية وثالثة، لاستهداف أعداد أخرى من العمال الذين يقدر عددهم في مجال البناء في دبي قرابة نصف مليون عامل، إضافة إلى العاملين في الحراسات الأمنية، وفي المصانع ومعامل الإنتاج، وفي مناطق الشحن والتفريغ.
وأشار البنا إلى أن الإدارة تعتمد ضمن خططها الاستراتيجية المرتبطة بالسلامة المرورية على شراكات واسعة تعقدها مع الجهات والمؤسسات التي تعمل لديها أعداد كبيرة من العمال، مثل المنطقة الحرة لجبل علي التي تحتضن أكثر من 7000 شركة.
وذكر أن التعاون الذي تديره الإدارة مع (جافزا) حقق منذ بدء الحملة في مرحلتها الأولى نجاحاً كبيراً، حيث نُفذت العديد من الفعاليات والأنشطة التوعوية في مناطق تجمعات سكن العمال وداخل بعض الشركات في جبل علي، وشملت الفعاليات بالدرجة الأساسية محاضرات توعوية لعدد كبير من العمال، باللغة الأكثر انتشاراً بينهم سواء الأوردية أو الانجليزية أوالعربية، بحيث تركز المحاضرات على أهداف الخطة وهي التوعية بقواعد السلامة المرورية ابتداءً من خروج العامل من سكنه وانتهاءً بالعودة إليه. بالإضافة إلى اشتمال الفعاليات على منصة رئيسية تتضمن نشرات وملصقات توعوية بأكثر من لغة، والكثير من الهدايا المصممة لتوصيل رسالة توعوية، مثل الأقلام والقمصان والأكواب المطبوع عليها رسائل توعوية مختصرة.
وأوضح أن خطط التوعية المرورية لا تقتصر على الفعاليات الميدانية بل على استدامة خطط التوعية، وجعلها على مدار العام من خلال نشر رسائل توعوية في الشاشات الإلكترونية الحديثة في مقرات العمال وسكنهم، إلى جانب بثها عبر البريد الإلكتروني للإداريين في الشركات الكبيرة، وتعليق بوسترات توعوية بلغات عدة حول سلامة المشاة وراكبي الدراجات الهوائية والمخالفات المرورية المرتبطة بها.
من جانبه قال ابراهيم محمد الجناحي، نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية: إن هذه الحملة تأتي كجزء من التزام المنطقة الحرة وحرصاً على سلامة العاملين والزوار، وتهدف جهودنا المشتركة مع شريكنا الاستراتيجي "هيئة الطرق والمواصلات" لصقل وتنمية مهارات العمال والقاطنين في المجمعات السكينة، وأهمية أخذ احتياطات الأمان والسلامة في حال قيادة المركبات أو الدراجات الهوائية داخل المنطقة الحرة وتشجيع السائقين على الالتزام بقواعد المرور والانضباط على الطرق حفاظاً على أرواحهم وضمان وصولهم بأمان.