…كتبت :هبة قضامي

ثمرة جنوبية ايعنت وامتزجت بصهيل الشعر والادب  بكل ما احتوت من الوديان والاحراش والتين والعنب والزيتون  والزيزفون …

من منا لا يعرف بلال شرارة فكلما مررت حول حروفه سبقتنا اليها عبير التربة ..فعنده نعشق قمر الصيف ، ووقع المطر ، وزغردة النسوة ..وتسبقنا ايضا حروفه المقاومة ،ودحر الاحتلال .. وفلسطين المطلة من نوافذ كتاباته ..

يضع نصه في صباح باكر  من على شرفة الفيس بوك فتتفح اريحة الشعر  فتصبح الفكرة اليه  تسابق الفكرة …

هو من قلب بنت جبيل النابضة بالحرف  التي انجبت المبدعين والعلماء  والاطباء واشتهرت بابدع المهن والفنون والتي بذلت كل انواع التضحيات .. ..

هو بلال صوت الثقافة الذي انتزع الجهل من جذوره وبارك بكل من صاغ حرف وكل من عتق قصيدة وكل من هز فؤاد …

هو حبيب الكل من الناقورة حتى عرسال وجبل الشيخ الى البقاع هو الوطن والاوطان .. هو مع كل ملف وطني ومع كل موجوع ومقهور..هو للكل  والكل هو…

وهكذا ومن بيروت عاصمة الحرف والكتاب  رفع بلال شرارة  عميد الثقافة اللبنانية والعربية والعروبية  الستار عن مخيلته ليوقع لنا كنوزه وعصارة افكاره  من على قبة الجمعية الإسلامية للتخصص والتوجيه العلمي  , موقعا ديوانين من الشعر , الأول حمل عنوان ” دفتر خرطوش ” والثاني ” خطأ شائع ” , بحضور كوكبة حاشدة من الشخصيات الثقافية والاجتماعية والسياسية .

وبالعودة الى الشاعر وكيف عبر عن فرحته بالتوقيع  عدنا في ” ردة اجر ” وفي الصباح الباكر لنجده تاركا لنا تلك الرسالة الخالدة  على صفحته الفايسبوكية ليعبر لنا عن عميق فرحته شاكرا الحضور الكريم…

نترككم مع  رسالة بلال شرارة بعد التوقيع مباشرة …
“هذا الصباح ”

ينقصني انتِ

مساء امس احتشدت عصافير الوادي ، و الاشجار  لاستقبال من شاركني حفل التوقيع الذي لم يكن ينقصه الا….. “بالاشارة الى ان غلاف ديوان ( دفتر خرطوش – محكي ) هو لوحة الفنانه التشكيلية السيدة ديما رعد رئيسة جمعية الفنانين التشكيليين للرسم و النحت ٠ و غلاف ديوان

( خطأ شائع ) هو لوحة الفنان الصديق  اكسم طلاع ٠

اعتذر و اقتضى التنويه.

اشكر جميع الحضور : دكتور محمود بري ممثلا دولة الرئيس نبيه بري ، معالي الصديق غازي زعيتر جميع الاصدقاء النواب والوزراء  ٠

الشعراء الاحبه طلال حيدر  ، محمد علي شمس الدين ، المنصف المزغني ، عبد القادر الحصني ، الحبيب باسم عباس وشمس القصيد خليل الشحرور والعزيز ابراهيم الشحرور و الشاعرات و الشعراء الشباب  الاحبة و انا اعترف بأحقية ان نتداول السلطه الشعريه معهم  ٠

شكرا واصف شراره على جمال حضوره و خطه ..

شكرا لعاطفة الوالدة ، للمحبة الغامرة المميزة لابنتي عبير ، اخواتي  ، نغم ، زينب و صفا ، اخي حسن  ، رنده و مصطفى ، رواد ، فراس ، رغد ، كريم

شكرا حسان و رندة ، رهام ، آدم وايف انتم في اغترابكم تقيمون  في قلبي

شكرا بلال ، جاد و بلال الاحفاد الاعزاء كانوا يزينون الديوان

شكرا لحضور حركة امل ، الجار العزيز حنا غريب امين عام الحزب الشوعي اللبناني

شكرا للاغتراب ورموزه هيثم جمعه ، احمد عاصي

سعيد فخري ، علي عباس ، حكمت ناصر ، حسين العبدالله ، احمد مخدر شكرا لحضور فلسطين ، مصر ، سوريا ، العراق و كل لبنان

شكرا للدكتور محمد ابو علي و ما يمثل

شكرا للعاملين في مكتبي الرسمي و الثفافي

شكرا لمخرج الفيديو كليب  الفنان  نعمه بدوي ، للملحن احمد الحفناوي و الصوت المميز بشار درويش

شكرا احسان المنذر ، كمال قبيسي ، ياسر جلال

انا بكيت عند توقيع بعض الكتب لاصدقاء حملوا انفسهم على اعمارهم وآلامهم وحضروا، و الذين لم يتمكنوا سأذهب اليهم ٠

بالرغم من موتهم كان جوزف حرب ، عبد الرحمن الابنودي يمسكان يدي اثناء التوقيع

كان خالد ابو خالد ، انور الخطيب ، حسن شهاب الدين ، سمير فراج ، عبد الله العميري ، بلقيس حسن يعبرون  معي حدود المسافه و الوقت ويعشقون معي و يركضون في حواكير القصائد

كم كان معي من المحبين

شكرا لكل الناس ، للزملاء في الحركه الثقافيه ٠

املك جيشا من الشعر  و اللغه و الناس

شكرا…

نترككم الان مع المخرج يوسف الرقة الذي اختار من حقل الشاعر اجمل ما كتب لنقتطف من عشقه لبلدته بنت جبيل مقطعا  يقول فيه :

كل العمر رح ضلني حبك

والعمر عم يمرق

متل الحرامي الوقت

عم يمرق

ع رووس صابيعو

ما في وقت للوقت

تا موت عم حبك

رح موت عم حبك

انت

يا بنت جبيل

*****
…مقتطع من قصيدة “نبأ عاجل ” مقطعا يقول فيه :

في باب الحارة

بياع الفول

تنظيم ارهابي يسكن

في الدور الثاني

في الدور الثالث بعثي

في الدور الرابع دبابة

فوق سطوح عمارتنا

تطن ذبابة

آه يا وطني

المقتول أنا

***

……بلال شرارة لا يمكن اختصاره ببيتين من الشعر , هو الصخرة التي نبتت على أطرافها زهور البيلسان , يحمل قلبه الكبير المليء عاطفة ويوزعه على بيادر المحبة دون ان يترك رزمة من تمرده على ضفاف نهر لا يهدأ ولا يستكين…

بلال شرارة , نبارك لأنفسنا بحضورك على ساحتنا الثقافية ..لك محبتنا ..

كان معكم موقع الاعلام اللبناني الدولي من قلب العاصمة مع تحيات صديقة واصدقاء الشاعر ..هبة قضامي

المصدر