يا عبد الله .. قم للطفولة
وإطلق لها العنان ..


عبد الله ذبيحا
يا عبد الله .. قم للطفولة
وإطلق لها العنان ..
وأكتب باسم الذي خلق
انك الباقي .. والآخرون من زبد
لا تمت يا ابن المخيم
فالعودة آتية لا محال
******
إنزع لسانك من رأسك المذبوح
وإعلن إنتصارك على قتلة الدنيا والدين
وحوش التدجيل والتكفير
اجراء البيت الابيض واللص القابع في فلسطين
وخط بدمك المسفوح
وجسدك المرتجف ... النصر لفلسطين
وللعروبة الاتية بعد حين
البريئة من ادعياء الدين السفاحين
*******
وإهتف برأسك المتدرحرجة
انك لن تلين .. ولا تأبه بالسكين
والرصاص المطاطي وقنابل صهيون والتكفيريين
وإجمع اقرانك من اطفال فلسطين
محمد الدرة وابو خضير وعلي دوابشة وفارس عودة ومحمود بدران
وايمان حجو ... وغيرهم من الشهداء
من حلب واليرموك وصبرا وشاتيلا
من جنين ورام الله وغزة والوحدات
والطوبجي في بغداد .. وإعلنوا العصيان والثورة
على المستعمرين الاميركان والصهاينة وجماعة الاخوان المسلمين
والسلطان الجديد ..
*******
خذ رأسك .. وإقذف بها
كل العابرين ..
لا تأبه للتفاصيل
وحوش الدين والمال واحد
انزع عنهم آدميتهم
واتركهم مع ابو لهب
ومسيلمة الكذاب وبني القينقاع
وخوارج العصر من التكفريين
******
لا تنم .. وقض مضاجع
قتلة الامس واليوم وغدٍ
في فلسطين وبلاد العرب
وحيث اشهروا في وجهك السكين
من دير ياسين إلى صبرا وشاتيلا
الى كفر قاسم وغزة والدوايمة
واليرموك وحندرات وبحر البقر
وتونس والجزائر وليبيا والعراق
والسودان والصومال واليمن الحزين
قاتلهم برأسك المخلوع
وأنثر رياحين طفولتك
سلاح اليافعين الحالمين بغد
من ورد وبساتين
في بيت الاباء الاول
في فلسطين .. كل فلسطين
وبلاد العرب الميامين
******
انهض من سباتك يا عبد الله
لا تنم على ضيم التكفيريين
عبدة الشياطين ..
واحمل طفولتك .. والقي بها
مع اشرعة العائدين
لعل السلطان والدجال والملك والامير والحاكم
باسم المال واللاشرع والسكين والمدفع
يخجل من طفولتك البريئة
ويوقف المذبحة وتقطيع البلاد وشرايين العباد
*******

عبد الله يا ابن الادميين
لا تنم على سرير العاجزين
ولا يغويك معسول الكلام من الاستعماريين
قتلة العصر عن حقوق الانسان والطفولة
وغيرها من اسفار التدجيل والتزوير
واعلن براءتك من كل القتلة والعملاء المارقين
اي كانت اسماؤهم وجنسياتهم واجناسهم
وعباءاتهم وخطاباتهم .. لانهم كل واحد
باثواب ولغات مختلفة ..
عبد الله يا حامل هم فلسطين والامة
الفجر آت .. آت رغم وحشة الليل
وسيوف الغدر المشرعة ..
عمر حلمي الغول
فلسطين / رام الله
22/7/2016

المصدر