هيئة الطرق والمواصلات— منال خالد 
شاركت هيئة الطرق والمواصلات ممثلة بوفد من مؤسسة الترخيص، في المؤتمر الذي نظمته المنظمة الدولية لاختبارات سائقي المركبات (CIECA)، والذي عقد في مدينة مدريد الإسبانية، وذلك للاطلاع على أفضل الممارسات المتبّعة في مجال تدريب وتأهيل وترخيص السائقين، والعمل على تبادل الخبرات المشتركة فيما يتعلق بمؤسسة الترخيص، وذلك للارتقاء بالعمل والوصول به الى أعلى درجات الجودة.    
وأوضح السيد جمال السادة، مدير إدارة ترخيص السائقين بمؤسسة الترخيص في الهيئة، أن زيارة الوفد لمدينة مدريد الإسبانية اشتملت على لقاءات موسعة مع المسؤولين فيها للتعرف إلى اشتراطات الفاحصين لديهم، بالإضافة إلى إجراءات فحص السائقين بشكل تفصيلي سواء ما يتعلق بالفحص النظري أو الفحص العملي، أو بكيفية إدراك المخاطر وتدريب السائقين وأمور السلامة على الطرقات، وآخر ما توصلوا له في مجال أنظمة تدريب وفحص السائقين. 
وأضاف: إن الزيارات الخارجية تعد جزءاً أساسياً من خطة العمل لدى المؤسسة والتي تعود أهميتها إلى التعرف إلى التجارب العالمية في مجال العمل ذاته، ما يُسهم في انتهاج أفضل الممارسات التطبيقية، والاطلاع على مستجدات أنظمة تدريب وفحص السائقين وكيفية الاعداد الجيد للسائقين الجدد، الى جانب التركيز على الطرق الحديثة لتقييم المدربين والفاحصين.
 
من جانبه، قال السيد عارف المالك، مدير إدارة تدريب وتأهيل السائقين بمؤسسة الترخيص في الهيئة: إنه تم بعد هذه الزيارة وضع عدد من التوصيات للعمل على تنفيذها في الهيئة خلال الفترة المقبلة، وأهمها: دراسة ادراج التقنيات الحديثة المساندة في قيادة المركبات (ADAS) في مناهج تعليم القيادة ونظام المحاكاة، والعمل على ادراج نظام المحاكاة كجزء من التدريب يتضمن مهارات إدراك مخاطر الطريق، واستخدام أحدث التقنيات الذكية في مجال تدريب السائقين. 
وأكد، أن الهيئة تسعى بشكل دؤوب إلى تطبيق أفضل الآليات التي تعزز منظومة تدريب وتأهيل وترخيص السائقين والارتقاء بالفاحصين والمدربين، من خلال تنمية المعرفة اللازمة بداخلهم حول إجراءات الفحص المُتطورة، والتي تتوافق مع توجهات القيادة العليا بالهيئة بضرورة اتباع التقنيات والتكنولوجيا الحديثة في العمل، لاسيما أن ذلك يتماشى وتوجهات إمارة دبي خلال الفترة المقبلة عبر استضافة إكسبو 2020 الرامية إلى تكاتف فئات المجتمع كافة نحو تطوير جودة العمل.  
الجدير بذكره أن مجموعة "سيكا " تأسست عام 1956 وتتخذ من أوروبا مقراً وتضم في عضويتها 47 منظمة حكومية من مختلف أرجاء العالم، حيث تتولى المجموعة المسؤولية عن سلامة الطريق وخدمات فحص السائقين، كما تضم في عضويتها عدداً من منظمات الترخيص العالمية.