كشفت دائرة الشؤون البلدية والنقل – بلدية مدنية أبوظبي أنها بدأت تنفيذ أعمال مشروع تطوير وتأهيل حديقة الشيخة فاطمة (حديقة الخالدية للنساء سابقا) انطلاقاً من أول يونيو للعام الحالي 2016 ، حيث يتوقع الانتهاء من إنجاز جميع الأعمال في يوليو من العام 2018 ، ويشمل المشروع إعادة التأهيل والتطوير وتجهيز الحديقة بالشكل الذي يلبي احتياجات وتطلعات المجتمع في بيئة راقية وخدمات عصرية ومكان مؤهل لتقديم أجمل اللحظات لكافة أفراد العائلة .
ويأتي هذا المشروع تجسيداً لسعي حكومة أبوظبي الرشيدة وحرصها على توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين والمقيمين وتنويع الأماكن الترفيهية للسكان ، وإيجاد كافة سبل الحياة الكريمة والخيارات الترفيهية المتنوعة وفقاً للمعايير العالمية ، وتوسيع خارطة المساحات الخضراء وتنويع منظومة الحدائق والمتنزهات الترفيهية بما يحقق رؤية أبوظبي 2030 ، ويرسخ مكونات البنية التحتية القادرة على مواكبة حجم النماء والاستدامة الذي تحققه مدينة أبوظبي في كافة المجالات.
من جانبها أعربت دائرة الشؤون البلدية والنقل عن امتنانها وتقديرها للدعم المتواصل من حكومة أبوظبي الرشيدة للمشاريع الزراعية وخصوصاً مشاريع الحدائق العامة والمتنزهات الترفيهية ومشاريع التشجير ، ودعم خطط دائرة الشؤون البلدية والنقل الرامية إلى تطوير مكونات البنية التحتية ومن ضمنها الحدائق والمتنزهات الترفيهية وإيجاد كافة سبل الراحة والحياة الكريمة للسكان، والارتقاء المستمر بهذه الخدمات وتوفير كافة سبل الحياة الكريمة للمجتمع.  
وأضافت أن تطوير حديقة الشيخة فاطمة يأتي متطابقا مع رؤية النظام البلدي المستمدة من توجيهات حكومة أبوظبي الرشيدة والهادفة إلى توسيع خارطة الحدائق وأماكن الاستجمام والترويح وإعطاء السكان خيارات ترفيهية عديدة تتناسب مع تطلعاتهم واحتياجاتهم ، مشيرة أن مدينة أبوظبي تمضي قدما على طريق المسيرة الخضراء من خلال تنفيذ مشاريع الحدائق وتطوير أماكن الترفيه ، ورفع حصة الفرد من المسطحات الخضراء ،وإرساء مشاريع الزراعات التجميلية للشوارع والميادين، 
وأِشارت أن الحديقة بعد انتهاء أعمال التطوير ستكون من الخيارات الترفيهية المناسبة لجميع الشرائح حيث راعت أهمية تطوير الحديقة وتهيئتها لاستقبال واستقطاب الفعاليات والأنشطة والبرامج الترفيهية والرياضية والمجتمعية . وستكون إضافة نوعية مميزة إلى منظومة الحدائق والمنتزهات في أبوظبي وحلقة مهمة في سلسلة المشاريع التي أطلقتها حكومة أبوظبي على مستوى تعزيز منظومة البنية التحتية ولاسيما المرافق الخدمية التي تتيح للسكان مزيدا من الرفاهية والحياة الكريمة والخدمات العصرية ، وستشكل الحديقة مكانا سياحيا يستقطب آلاف الزوار والفعاليات .
من جانبها أفصحت بلدية مدينة أبوظبي حول قيمة المشروع ، مؤكدة أن مشروع تطوير حديقة الشيخة فاطمة في أبوظبي تبلغ تكلفته 94 مليون درهم ، حيث تمتد الحديقة على مساحة 46 ألف متر مربع ، وتزيد مساحة المسطحات الخضراء في الحديقة على 24,035 م2.
وحول أهم الخدمات والمرافق التي سيتضمنها مشروع التطوير والتأهيل في الحديقة المشروع أكدت البلدية أنه يشتمل على إنشاء المواقف السطحية ، و مبنى لمواقف السيارات بواجهة تصميمة مميزة ، ومواقف سفلية ، والحمامات ،  والمسجد، مشيرة أن المشروع سيتم تنفيذه على مراحل تبدأ أولا بالطابق السفلي للمشروع ، ثم سيتم بناء المناظر الطبيعية والهندسة المعمارية في وقت واحد.
وأوضحت البلدية أن الحديقة بعد عملية التأهيل والتطوير ستضم أشكالا متنوعة من الترفيه والخدمات تتيح للسكان قضاء أمتع الأوقات في بيئة صحية آمنة ، ومن هذه الخدمات ملاعب و حديقة في السطح ،ساحة ثقافية، سوق خارجية، وسوق لبيع المواد الغذائية العضوية مع شرفة على السطح ، وأجنحة للتجزئة مع مساحات لبيع الأطعمة و المشروبات على السطح ، ومقاهٍ خارجية، ومساحات لإنزال الركاب ، و ملاعب،  وحديقة للتزلج ، ونافورة تفاعلية مع مسارح خاصة للجلوس الخارجي ، ومسار للمشاة ومسار للدراجات ، وأجنحة للاستطلاع و أرضية مرتفعة 3 أمتار،  ومركز للنساء مع حديقة في الصحن ،وحديقة الدول العربية ( حديقة نباتية) ،و جناح للتعليم، وحديقة للفراشات ، ومنطقة طبيعية للألعاب ،  ساحة مظللة لألعاب الاطفال، حديقة لتأهيل المرضى ، ومكان مخصص للياقه البدنية، و ملاعب و مساحات مفتوحة ، وخور ممتد على طول الطريق ، وغابة حضرية.