– تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق غدا ً الأربعاء فعاليات الدورة الثانية عشرة من مهرجان ليوا للرطب، بتنظيم من لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وذلك خلال الفترة من 20 ولغاية 30 يوليو الجاري في مدينة ليوا بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي.

ويُعتبر الحدث وجهة استقطاب جماهيري وإعلامي عربي ودولي لمدينة ليوا المعروفة ببوابة الربع الخالي، وقد أصبح المهرجان موعداً سنوياً لعشّاق التراث والمهتمّين بخيرات أرض أبوظبي ورطبها.. حيث يهدف ببعده التراثي، الثقافي، والاقتصادي إلى ترسيخ ليوا بشكل خاص والمنطقة الغربية بشكل عام كوجهة مُهمّة على خارطة السياحة العالمية.

وأكد السيد عبيد خلفان المزروعي مدير مهرجان ليوا للرطب، أنّ الحدث ومنذ انطلاقته الأولى، حرص على تحقيق جملة الأهداف التي أقيم من أجلها وأهمّها ترسيخ النخيل والتمور كرمز لأصالة الماضي، خير للحاضر، وضمانة للغد، وذلك مواصلة للدور الرائد الذي قام به في هذا المجال المغفور له بإذن الله، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في تقديم كافة أشكال الدعم للمهرجانات والفعاليات التراثية.

وتشمل مسابقات هذا العام: مسابقات مزاينة الرطب، ضمن فئات الخنيزي، الخلاص، الدباس، بومعان، الفرض، النخبة الرئيسي، والنخبة التشجيعي، إضافة للمسابقة المعروفة أكبر عذج، حيث تُمنح الجوائز للفائزين الخمسة عشر الأوائل في كل فئة.

كما تشمل مسابقات المهرجان، مسابقتي المانجو والليمون (فئتي المحلّي والمنوّع)، مسابقة سلة فواكة الدار، جائزة المزرعة النموذجية، ومسابقة أجمل مجسم تراثي، إضافة لمسابقة التصوير الفوتوغرافي عبر الانستجرام.

ويحظى مهرجان ليوا للرطب بدعم كبير من قبل الجهات الراعية والداعمة للمهرجان، وذلك في إطار المساهمة بجهود صون التراث الثقافي لدولة الإمارات.

ويرعى المهرجان كل من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك ومجموعة شركاتها)، شركة الظاهرة الزراعية، وشركة الفوعة، ومركز إدارة النفايات- أبوظبي (تدوير).

كما يدعم المهرجان كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ديوان ممثل الحاكم – المنطقة الغربية، دائرة الشؤون البلدية بلدية المنطقة الغربية، شركة أبوظبي للتوزيع، القيادة العامة لشرطة أبوظبي- مديرية شرطة المنطقة الغربية، مركز خدمات المزارعين بأبوظبي، جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى قناة "بينونة" الفضائية الشريك الإعلامي للمهرجان.

- وأكد سعادة عيسى سيف القبيسى، مدير عام تدوير، إن مشاركة تدوير في مهرجان ليوا للرطب كراعي وشريك استراتيجي للحدث الذي يعدُّ محطةً رئيسةً على خارطة المهرجانات السياحية التي تحتفي بها المنطقة الغربية في كل عام - تأتي انطلاقاً من الدور الحيوي والهام الذي تطلع به تدوير من تطوير وجمع، وصيانة، ونقل، وتشغيل، ومعالجة خدمات إدارة النفايات بطريقة آمنة وفعّالة واقتصادية في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، هذا الدور الذي ينسجم مع رؤية أبوظبي 2030، والذي يحقق بدوره أهداف تدوير الاستراتيجية، وأهداف خطة أبوظبي الساعية إلى الحفاظ على التوازن بين ثقافة وتراث أبوظبي والتطوير العمراني فيها.

وأضاف، إن تدوير تساهم سنوياً من خلال رعايتها ومشاركتها الاستراتيجية في المهرجانات مع عدد من الجهات الحكومية والرسمية لإبراز الجهود الرامية إلى صون التراث الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث ستوفر تدوير خلال مشاركتها في مهرجان ليوا للرطب، قبل وأثناء وبعد المهرجان، المشرفين والعُمال والآليات، وجميع مستلزمات النظافة، إضافة إلى ذلك ستقوم بتوعية الجمهور والزوار بهدف خلق مجتمع واعي يساهم في تحول النفايات إلى رافد اقتصادي لإمارة أبوظبي، انطلاقاً من رسالتها المتمثلة في بناء وتنفيذ أنظمة وبرامج متكاملة لإدارة النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة وفقاً لأرقى المعايير المعتمدة عالمياً، من خلال الاستثمار الأمثل للأصول والموارد البشرية المتخصصة، واستخدام أفضل الحلول التكنولوجية لتعزيز الاستدامة البيئية.