أعلن لاعب كرة السلة الصيني ونجم الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين ياو مينغ على اعتزامه المشاركة مع لجنة التحكيم المسؤولة عن اختيار الفائزين بجائزة اللؤلؤة العالمية للصحافة الرياضية والتي تقام في أبوظبي خلال شهر ديسمبر.

واشتهر ياو مينغ بقدرته على استغلال الفرص خلال مشاركته في مباريات الدوري الأمريكي لكرة السلة للمحترفين، ولا يزال يلهم العديد من الرياضيين الناشئين في مختلف أنحاء العالم. ويشارك ياو مينغ مع أعضاء لجنة التحكيم لجائزة اللؤلؤة العالمية للصحافة الرياضية والتي تحتفي بأفضل وأبرز الأعمال في مجال الإعلام الرياضي.

وسيشارك مينغ، وهو السفير الدولي للألعاب الأولمبية الخاصة، والذي كان أحد أبرز اللاعبين في نادي هيوستن روكتس، ضمن لجنة التحكيم المسؤولة عن دراسة الأعمال التي يقدمها الصحفيين الرياضيين القادميين من كل أنحاء العالم والتي تشمل جميع أنواع الرياضات والأحداث الرياضية سواء كانت خاصة بالرياضيين المحترفين أو الهواة.

تعتبر جائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية، التي تقام بإدارة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية وتستضيفها أبوظبي، أولى الجوائز العالمية في مجال الإعلام الرياضي، وتهدف إلى تكريم أفضل الإعلاميين الرياضيين وتسلّط الضوء على أبرز أعمالهم الصحفية لتنشئة جيل جديد غني بالمواهب.

وبهذه المناسبة صرح سعادة محمد ابراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام: "من منطلق موقعنا المميز كبوابة ثقافية تجمع بين الشرق والغرب وتتلاقى عندها آثار الرياضة العالمية، فإن أبوظبي تعد موقعاً مثالياً لاستضافة هذا الحدث العالمي الرائد".

وباب المشاركة مفتوح الآن أمام الصحفيين الراغبين بترشيح أعمالهم للمشاركة في المسابقة التي تتضمن ست فئات وهي الكتابة، والتصوير الفوتوغرافي، والتعليق، والفيديو، والمدونة الصحفية، بالإضافة إلى فئة الرياضة في سبيل عالم أفضل.

كما تشتمل الجائزة على ثلاث فئات خاصة أخرى ليست مفتوحة للتقديم لكن لجنة التحكيم ستتولى مهمة تكريمها وهي: حياة في مجال الرياضة، وتحقيقات صحفية، وأفضل تطبيق.

وبهذا الصدد، علّق ياو مينغ قبل الحدث الذي يقام في شهر ديسمبر: "يقوم الصحفيون الرياضيون بعمل رائع عند نقل الأجواء والعواطف في المباريات بأسلوب مميزة ومؤثر للغاية".

وتابع بقوله: "هنالك الكثيرون ممن يستحقون التكريم ابتداءً من المحررين الذين يروون قصة لاعب فاق كل التوقعات وسجّل انتصاراً كبيراً إلى المصوّر الذي التقط أجمل اللحظات ببراعة، تعمل الجائزة على تسليط الضوء على مواهبهم الرائعة".

وقال أيضاً: "من وجهة نظر شخصية فأنا لن أنسى بعض التقارير الصحفية التي تزامنت مع مسيرتي في الدوري الأمريكي للمحترفين وهو ما يجعلني فخوراً جداً بمشاركتي في جائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية".

وكانت اللجنة المنظمة للجائزة قد نظمت مجموعة من الفعاليات في وقت سابق من هذا العام بهدف تشجيع الصحفيين الرياضيين على ترشيح أعمالهم للمشاركة بجائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية خلال عدد من المناسبات الرياضية العالمية الكبرى بما فيها بطولة الدوري الماسي لألعاب القوى في قطر، ونهائي دوري أبطال أوروبا في ألمانيا، ودورة الألعاب الأوروبية في أذربيجان.

وتستضيف إمارة أبوظبي حفل توزيع جوائز اللؤلؤة العالمي للصحافة الرياضية والذي يقام في شهر ديسمبر من العام الحالي، كما تنظم مؤتمراً صحفياً صبيحة الحفل والذي سينال فيه الفائزون عن كل فئة كأساً وجائزة مالية قدرها 10 آلاف دولار أمريكي.