يشارك 75 لاعبا منهم 69 محترفا من 22 دولة في منافسات بطولة ماهاساموتر ماسترز في نادي بانيان للجولف في تايلاند، التي تنطلق اليوم (الثلاثاء 17 مايو) وتعد المحطة السادسة في منافسات جولة الجولف في دول مينا "الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، التي تنظمها مؤسسة الجولف في دبي، وتعد من المبادرات الرائدة لهيئة الشيخ مكتوم للجولف.
وأكملت مؤسسة الجولف في دبي ونادي بانيان للجولف وشركة باسي للتطوير الراعية للحدث، كافة الترتيبات للمنافسات التي تشهد مشاركة واسعة من اللاعبين تجاوبا مع نجاحات المبادرة الإماراتية التي تطلق بطولتها الثانية في تايلاند العام الحالي بعد البطولة التي اختتمت الأسبوع الماضي، ويشارك في هذه البطولة لاعبون من دول: إنجلترا، استراليا، إسبانيا، أندورا، النمسا، سويسرا، جنوب أفريقيا، الهند، واليس وفوتونا، ألمانيا، السويد، تشيلي، نيوزيلندا، فرنسا، اسكتلندا، إيطاليا، بروناي، سيريلانكا، فنزويلا، كندا، الولايات المتحدة الأميركية وتايلاند.
وعقدت اللجنة المنظمة مؤتمرا صحفيا بحضور محمد جمعة بوعميم، رئيس جولة الجولف في دول مينا، جون ويثر لاعب الجولف المحترف والمصنف عالميا، ستايسي والتون مديرة نادي بانيان للجولف وستيوارت دالي من "جي أل أس" لتطوير ملاعب الجولف في آسيا.
وتم في المؤتمر الصحفي الإعلان عن مشاركة الإنجليزي زاين أسكتلند متصدر الترتيب العام للاعبين المحترفين في الجولة العام الحالي، والفنزويلي فولمر موريلو المتوج بلقب بطولة ماونتن كريك التي أقيمت في تايلاند الأسبوع الماضي، وعدد من أبرز اللاعبين الذين سيتواجدون على ملاعب نادي بانيان للجولف، التي تم اختيارها لثلاث سنوات متتالية كأحد أفضل ثلاث وجهات لممارسة الجولف من قبل أعرق مجلة للجولف في القارة الآسيوية.
وكان التايلاندي بيرابون ناماترا المحترف العالمي، قام بتصميم الملعب الذي افتتح عام 2008، و م اختياره ضمن قائمة أفضل 1000 ملعب للجولف على مستوى العالم من قبل روليكس عام 2011.
وتحدثت ستايسي والتون مديرة نادي بانيان للجولف، وقالت: إنه لم دواعي سرورنا وفخرنا أن ننضم إلى جولف الجولف في دول مينا، من خلال إقامة هذه البطولة التي تعد الأبرز في النادي، وتشكل إضافة مهمة لتطوير ونشر لعبة الجولف في القارة الآسيوية.
وتابعت: المبادرة الإماراتية مثال نموذجي يجب السير على خطاه، ونأمل أن ننجح سنويا بتقديم بطولة تساهم بدعم اللاعبين المشاركين وإيصالهم إلى آفاق أوسع في مسيرتهم الاحترافية.
وأكد محمد جمعة بوعميم، رئيس جولة الجولف في دول مينا، أن التطور الذي تشهده المبادرة الإماراتية وبلوغها تايلاند أكبر من أي وقت مضى، نابع من الثقة والتطلعات الإماراتية لأهمية رياضة الجولف التي تعد الدولة رائدة في دعمها واستضافة أهم الأحداث لها، وأخذت على عاتقها مسؤولية نشرها وتطوير لاعبي المنطقة من خلال التوسع ومضاعفة أعداد البطولات ومواقع إقامتها مع إضافة العديد من الدول الجديدة في النسخة الحالية من أبرزها تايلاند، وقال: تعد تايلاند من أهم الوجهات لممارسة الجولف القارة الآسيوية والعالم، ومع إقامة البطولة الثانية فيها ضمن جولة جولف مينا، فإننا نسعى لترك أثر إيجابي ونعزز من أهمية هذه الرياضة ونقدم للاعبين المشاركين تجربة ممارسة الجولف على أحد أفضل الملاعب على مستوى القارة الآسيوية.
وأضاف: نتوقع أن تشهد هذه البطولة منافسة مفتوحة على اللقب في ظل ما شهدته البطولات الخمس الماضية، وهو ما يجعل جميع الأيام المقبلة تستحق المشاهدة وترقب البطل الجديد.