من دبي تبدأ الحكاية، ومن بين ثناياها ينطلق الإبداع ليعبر عن نفسه، راوياً قصة مدينة تحولت إلى أيقونة أبهرت العالم، اتخذت من البدايات نقطة انطلاق، ورسمت رؤاها الحالمة، وحفرت الأساسات الأولى لبناء مدينةٍ تمكّنت خلال سنواتٍ معدودة من أن تعانق السحاب وتصبح حديث العالم، ورسمت مع تلك الرؤى، ملامح السعادة على وجوه أبنائها، فأصبحت النموذج المثالي للسياحة والعيش والإقامة وتحويل الأحلام إلى واقع، وتركت بصمتها على خارطة التميز، متخذة من الصدارة عنواناً لها.

وعي وفكر متميز عززته دبي في عقول أبنائها، وقصص نجاح كثيرة نقشتها على رمالها وأحجارها، التي بَنَت اليوم أهم صروحها ومعالمها العمرانية، فباتت القصص محفورة في الوجدان قبل الجدران، ولأن لكل حكاية راويها، جاءت «موسوعة دبي أيقونة العالم» التي أطلقتها شركة آفاق للتمويل الإسلامي، لتروي أهم أسرار نجومية دبي وريادتها على المستوى الإقليمي والعالمي، من خلال اثني عشر مجلداً يغطّي كل منها حقلاً محورياً في جانب من جوانب دبي مستعرضاً إنجازاتها، وتعتمد الموسوعة في ذلك على التوثيق الفوتوغرافي والمحتوى العلمي المحترف، ويعمل على إعدادها نخبة من الخبراء والإعلاميين والكتّاب والمثقفين، ما يضمن تميّز العمل وتكامل عناصره وتعزيز تأثيره على المتلقي.

محاور

كقوس قزح، جاءت الموسوعة بمجلداتها الـ 12، لتتناول محاور مهمة، هي:1- دبي اقرأ (اقرأ.. أنت في دبي)، 2- دبي الوصل (في البدء كان اسمها الوصل)، 3- دبي السياحة (حيث يلتقي العالم)، 4- دبي المال (عاصمة الاقتصاد الإسلامي)، 5- دبي الإنسانية (الإنسان قبل المكان)، 6- دبي التراث (عين على المستقبل وأخرى على ماضٍ تليد)، 7- دبي المعمار (على جدرانها تقرأ حكايتها)، 8- دبي الرياضة (الإثارة والعالمية)، 9- دبي الثقافة (ألوان الطيف من قبس واحد)، 10- دبي الحدث (نرسم صورة العالم)، 11- دبي السعادة (الفرح في كل مكان)، 12- دبي الذكية (نحو المستقبل).

ولم تقتصر«دبي أيقونة العالم» على كونها موسوعة شاملة حول دبي، بل غدت مظلة لحزمة من المشاريع والفعاليات والبرامج والشراكات مع القطاعين العام والخاص من أصحاب التوجّهات المنسجمة مع رؤاها ورسالتها.

بطاقة تعريف

«البيان» تواصلت مع أصحاب الموسوعة، ليؤكد عبد الجليل البلوكي رئيس مجلس الأمناء، أن «دبي أيقونة العالم» موسوعة جمالية مبتكرة، معتبراً إياها بطاقة تعريف ملوّنة لدبي تجمع بين الصورة المُعبّرة والمعلومة الرشيقة، وتعزّز مكانة دبي كأيقونة

استثنائية قلَّ نظيرها في العصر الحديث، وقال: لقد اخترنا طريقة مختلفة في الاحتفاء بالمسيرة النهضوية العطرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حفظه الله، والتي تركت خلال عشرة أعوام من الحكم بصمات فريدة على كل المسارات التنموية والبنية الإبداعية، وذلك من خلال هذه الموسوعة. وأضاف: انسجاماً مع إعلان 2016 عاماً للقراءة، اخترنا أن يظهر مشروعنا لإثراء المكتبة العربية بـ12 كتاباً محورياً، يكشف كل منها أهم أسرار نجومية دبي وريادتها على المستوى الإقليمي والعالمي.

إيمان

وتحدث الدكتور محمود عبد العال الرئيس التنفيذي للموسوعة عن أهمية المشروع، لافتاً إلى أنه جاء انطلاقاً من إيمان القائمين عليه بالمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص، وقراءتهم لواقع المشروع الحضاري المتكامل لإمارة دبي، التي تشمل عناصر التنمية فيه العديد من المجالات والقطاعات في تناغمية فاعلة ذات مردودٍ رياديّ غير مسبوق في المنطقة، وقال: إن الاقتصاد المعرفي من أهم المحاور التي يرتكز عليها خط النمو البياني لدبي، وهذا لا يُمكن عزله بشكل من الأشكال عن وشائج العلاقة المفترضة بين الأعمال والمجتمع، وبين الاقتصاد والمعرفة، ونحن نؤمن بأن التنمية المستدامة ذات هيكلية غير قابلة للتجزئة، وأي مشروع يعمل على الاجتزاء فإنجازه منقوص وإن نجح، ومن خلال هذا المشروع نلعب دوراً حيوياً لربط العمل الاقتصادي بالمكوّنات الأساسية الأخرى.

إهداء واحتفاء

تمّ الإعلان عن مشروع «دبي أيقونة العالم» في يناير 2016، وإهدائه لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة الذكرى العاشرة لتولّي سموّه مقاليد حكم إمارة دبي، واحتفاءً بإعلان عام 2016 عاماً للقراءة. وهذا المشروع الفريد من نوعه في طور التأسيس حالياً، وسيرى النور في نوفمبر 2016 بلغات عدة، وتمّ إطلاق الموقع الرسميّ الخاص به على شبكة الإنترنت، ليكون قاعدة حوارٍ وتفاعل، ومرجعاً توثيقياً لإمارة دبي.

عبقرية دبي تصنع معادلة النجاح برؤى وأهداف التميز

رؤى وأهداف عدة، تتضمنها «دبي أيقونة العالم»، ساعية من خلالها لأن تكون منصة رائدة للتعريف بأهم محاور وحقول النجاح، إضافة إلى مساهمتها في التطور والتنمية في إمارة دبي والترويج لها إقليمياً ودولياً، هادفة إلى توصيل رسالة مغزاها إظهار الصورة الشمولية للعناصر المتكاملة في معادلة نجاح إمارة دبي، والتي تضافرت معاً، لتجعل منها إحدى أهم المدن في العالم.

عن تلك الرؤى والأهداف، وعن عبقرية دبي، التي صنعت معادلة النجاح، تحدث أعضاء مجلس الأمناء لـ «البيان»، إذ أكد الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول طيران الإمارات، دائرة العمليات التجارية، أن الموسوعة تستقي أهميتها من لعبها دوراً تواصلياً مهماً، يؤدي مهام تعريفية ضرورية لكل المهتمين من جميع أنحاء العالم، وقال: لعبت دبي التي كانت تُعرف قديماً بـ «الوصل» ولا تزال، دوراً مفصلياً في ربط الشرق بالغرب، من خلال عقلية تستشرف المستقبل، وتتقن قراءة الواقع بمنتهى الدقة وبعد النظر، وفي رأيي، أن الموسوعة تسلط الضوء على عبقرية دبي في استضافة أناس ينتمون إلى أكثر من مئتي جنسية، ومن مختلف الأعراق والثقافات والمعتقدات، ويعيشون في تناغم تام ووئام وأمان قلّ نظيره في أي مكان آخر في العالم.

دقة وموضوعية

ذكرت فضيلة المعيني مدير التحرير للشؤون العربية والدولية في "البيان"، رئيس لجنة الاستكتاب في الموسوعة، أن «دبي أيقونة العالم»، تُعدّ مرجعاً جمالياً شاملاً لإمارة دبي، وقالت: نسعى من خلال التعاون مع نخبة من الكُتَّاب، إلى توصيل رسالة الموسوعة بأفضل صورة، وبسويّة عالية، فمن خلال النصوص المنتقاة والدقة والموضوعية التي نتحراها في كل نص، نعكس رسائل إيجابية وواضحة عن تفاصيل المشروع وخط سيره وطبيعة أهدافه وتطلّعاته. وذكرت المعيني، أن لجنة الاستكتاب الخاصة بالموسوعة، ستصطفي نخبة من الأقلام الخبيرة الموهوبة والمؤهّلة لإدارة محتوى المجلّدات، لضمان الارتقاء بمستوى النصوص إلى أعلى المستويات.

لغة رسمية

وتحدّثت سحر الزارعي، الأمين العام المساعد لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، رئيس لجنة اختيار الصور في الموسوعة، عن دور الصورة الجوهري في التوثيق والتعريف والترويج للأفكار وترسيخ المعلومات، وقالت: تعد تجربة دبي في الترويج للصورة المُتقنة والمصنوعة باحتراف رائدة عالمياً، وفي مشروعنا هذا، سنعتمد الصورة كلغة رسمية للتواصل مع المتلقي.

جوانب إنسانية

كما تطرقت مريم عثمان، الرئيس التنفيذي لمركز راشد للمعاقين، للحديث عن تجربة دبي في المجال الإنساني، لافتة إلى تميزها وحضورها على أرض الواقع، وقالت: نؤكد على دعمنا الكامل لمشروع «دبي أيقونة العالم»، لما يمتلكه من جوانب إنسانية عدة، تعد حالياً من أهم أولويات إمارة دبي، التي طالما مدت يد الخير والمساعدة ونشرت الأمل حول العالم، لتكون صاحبة تجربة بارزة في هذا الشأن. وأضافت: تأتي «دبي أيقونة العالم»، لتؤكد على الدور الفاعل لدولتنا وقيادتنا في المجال الإنساني والمجالات الأخرى، ما يؤكد على أن نهضة الإمارات، جاءت ثمرة رؤى القيادة، وتفاعل القطاعين العام والخاص معها.

إبداع وتفرد

وأشاد خالد الجلاف رئيس جمعية فن الخط العربي والزخرفة الإسلامية، نائب رئيس تحرير مجلة «حروف عربية»، بفكرة الموسوعة، مشيراً إلى أن ما لفت نظره في «دبي أيقونة العالم»، تقاطعها الكبير مع جماليات التعبير وحضارة الكلمة وثقافة القراءة، وقال: من علاقتي الطويلة بالحرف وعالم الجمال المحيط به من جميع أطرافه، ونفوذه التعبيريّ الواسع، أستطيع التكهّن بمدى الأثر الجميل الذي يخلقه مشروع كهذا في الشرائح المستهدفة، من حيث إبراز معالم الإبداع ومناحي التفرد والتميّز في إمارة دبي، والتي تحوي الكثير من الأسرار الجميلة التي ينبغي كشفها بطريقة متقنة للعالم، خاصة ثراءها الكبير في مساحات الفنون والثقافة والتراث .

تنافسية

وتناول سيف الشعفار نائب رئيس مجلس الشعفار للاستثمار، رئيس لجنة تجار شباب دبي، تجربة دبي كمدينة للمال والأعمال، وقال: تتزايد وتيرة النمو في دبي يوماً بعد يوم، كما تزداد أرصدتها التنافسية مع مدن العالم الكبرى، رغم موجات الركود والأزمات، وغيرها من الظروف التي اعتادت دبي التفوّق عليها بذكاء وحكمة وبعد نظر، ومن لا يعرف دبي حق المعرفة، سيُصاب بالدهشة من النتائج الاقتصادية والسياحية المُحقّقة خلال العقود السابقة، وتسارع نموها، وترصد الموسوعة، قصة نجاح دبي في هذا المجال الهام.

توازن

وذكر عبيد بن طوق،رئيس مجلس ادارة و الرئيس التنفيذي لشركة بن طوق للسلامة و مكافحة الحريق ، أن هناك أسراراً وجوانب إبداعية لا يعرفها إلا القليلون، وقال: هناك بعض التفاصيل الصغيرة التي تصنع فرقاً كبيراً في صناعة المناخ الاستثماري الجاذب، من هنا، تأتي أهمية مشروع مثل «دبي أيقونة العالم»، لشموليته وإحاطته بمجموعة من المجالات المتضافرة التي تخرج لنا بمعادلةٍ فريدة غير قابلة للتوازن إلا في دبي.

وأكد جمال البح - رئيس منظمة الأسرة العربية، أن «موسوعة دبي أيقونة العالم»، تروي قصة نجاح عالمية مدهشة، صيغت بأيدٍ إماراتية أصيلة، لتضع الأجيال القادمة أمام نموذج يُحتذى في صناعة مجتمع مدنيّ مثالي في فكره وسلوكه وتكوينه الثقافي والحضاري وشغفه بالتفوّق والإنجاز، كما تقدّم الموسوعة درساً هاماً، من خلال تأسيس مبدأ التكاملية بين العناصر للوصول لإنجازات جوهرية مكتملة وناضجة وقابلة للاستمرار ومواجهة التحديات.