شهد مخيم غرس الذي نظمه مجلس دبي الرياضي بنادي بلدية دبي يوم السبت 23 ابريل الجاري، مشاركة واسعة من ناشئي أندية دبي الذين بلغ عددهم 40 لاعباً تتراوح أعمارهم بين 14 و15 سنة، ينتمون إلى أندية الشباب، النصر، الوصل،حتا، دبي ونادي دبي للشطرنج.
وتنافس المشاركون في المخيم في مجموعة من الأنشطة الفردية والجماعية التي اشتمل عليها الحدث، بعد ان تم تقسيمهم إلى مجموعات وفرق تتكون كل واحدة منها من لاعبين ينتمون إلى أندية مختلفة، كما تم تكريم وتتويج الفرق الفائزة في مختلف المسابقات في نهاية اليوم.
وحرصت اللجنة المنظمة على ربط جميع الفقرات التي اشتمل عليها المخيم بقيم برنامج غرس وفي مقدمتها أهمية التعاون للوصول للهدف بالتواصل مع أعضاء الفريق وتعزيز روح العمل الجماعي، وأهمية الانضباط في الوقت، إضافة إلى تشجيع اللاعبن على الابداع والابتكار في حل المشكلات  التي تعترضهم خلال المسابقات.
وفي سبيل تعزيز قيم الصدق والأمانة تم منح اللاعبين الفرصة لتقييم أداء فرقهم بأنفسهم ووضع الدرجات المناسبة لكل مرحلة من المراحل، كما ركزت المسابقات على ضرورة الالتزام بمبادئ المنافسة الشريفة، واحترام أعضاء الفريق والفرق الأخرى المشاركة.
وقام كل فريق في نهاية اليوم بعمل مسرحية تتحدث عن أحدى قيم برنامج غرس، وعرضها أمام الحاضرين، تم من خلالها شرح أهمية الالتزام بالاخلاق الحميدة داخل الملعب وخارجه، وأهمية بر الوالدين، كما سلطت العروض المسرحية القصيرة التي قدمها المشاركون الضوء على خطورة المخدرات وأضرارها المباشرة على الشباب حيث تتسبب في ابعادهم عن الأهل والأصدقاء بجانب التأثير السلبي على الصحة.
من جانبها أوضحت سارة الحاج منسق عام برنامج غرس ان المخيم اشتمل على مجموعة من التحديات والأنشطة الجماعية والفردية التي خاضها اللاعبون بعد ان تم تقسيمهم لفرق ومجموعات ضم كل منها لاعبين من مختلف الفرق وذلك تعزيزاً لمبدأ التعاون للوصول للهدف بغض النظر عن النادي الذي ينتمى إليه اللاعب.
وقالت"المخيم يأتي ضمن فعاليات برنامج غرس الذي أطلقه المجلس بهدف تعزيز القيم السلوكية لدى منتسبي الأندية الرياضية في إمارة دبي، وفي إطار الخطة الاستراتيجية للمجلس الهادفة إلى جعل بيئة الأندية الرياضة في دبي آمنة وجاذبة للفتيان والفتيات".