قال مختصون في مجال العلاج الطبيعي ان "مرض الشلل الدماغي يصيب طفل بين كل 500 في مراحل الطفولة الاولى" لافتين الى ان "مستشفيات الدولة تعالج أكثر من 200 طفل".
وذكروا ان "كلفة علاج الطفل المصاب بالمرض، تزيد عن 3.5 مليون درهم على مدار حياته"مشيرين الى أن "84% من الأفراد في المجتمع عرضة لآلام الظهر".
وتنطلق في دبي الشهر المقبل جلسات مؤتمر الامارات الخامس للعلاج الطبيعي (فيزودبي 2016) الذي يعد أهم وأكبر تجمع لمتخصصي العلاج الطبيعي في الشرق الأوسط.
وقالت أمل الشملان رئيس المؤتمر، أن الجلسات تناقش علاج حالات العظام و العضلات و المفاصل ، وأحدث التقنيات ووسائل العلاج العالمية، وأهمية نقلها للدولة والمنطقة.
وأوضحت أن المؤتمر يقام يومي 19  و20 مايو، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، بمركز دبي للمؤتمرات، وتنظمه شعبة العلاج الطبيعي بجمعية الإمارات الطبية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي وهيئة الصحة بأبوظبي وزارة الصحة و دائرة السياحة و التسويق التجاري بدبي  و مجلس دبي الرياضي  والاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي.
وأشارت الشملان الى ان المؤتمر سيحضره أكثر من 500 طبيب واخصائي علاج طبيعي، وأخصائي طب رياضي، وجراحو عظام، ومهنيون عاملون في مجال إعادة التأهيل والرعاية الصحية، وأخصائيو وجراحو الأعصاب، من الدولة واكثر من 10 دول عربية واوربية واسيوية منها ايطاليا والسعودية وايرلندا وبريطانيا وبلجيكا والولايات المتحدة الامريكية والاردن، الى جانب مصر وجنوب افريقيا.
وقالت الشملان ان المؤتمر سيركز على عدد من المحاور المتعلقة بالاتجاهات الحديثة في علاج وتأهيل آلام أسفل الظهر، والعلاج الطبيعي لإصابات الكتف والقدم والكاحل، وأحدث المستجدات في تقنية علاج وتحريك الأعصاب بالإضافة الى المستجدات في إدارة و علاج الألم المزمن و استخدام تقنية العلاج اليدوي و تحريك الأنسجة الضامة لكافة آلام العظام و العضلات 
وتناقش الجلسات نتائج الأبحاث العلمية في مجال علاج آلام العظام والمفاصل، ودور التأهيل والعلاج بالتمرينات العلاجية من قبل اختصاصيي العلاج الطبيعي. 
ويتضمن المؤتمر ورش عمل لاخصائيي العلاج الطبيعي والمهتمين بمجال العظام والمفاصل والإصابات الرياضية.
 من جانبها، قالت نعيمة صالح، رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر ان ورش العمل بالمؤتمر ستركز على التدريب العملي حول أحدث المستجدات والتقنيات في علاج آلام الظهر والكتف وآلام الرقبة و استخدام تقنية التحريك اليدوي للأنسجة الضامة.
وأوضحت ان المشاركين في المؤتمر سيحصلون على ساعات دراسية معتمدة من  وزارة الصحة سيتم الإعلان عنها قريبا.
 
وذكرت ان المحاور الرئيسية للبرنامج العلمي للمؤتمر سوف تتضمن عرض أحدث الأساليب في تأهيل الام العمود الفقري وما يتعلق بذلك من تقنيات و وسائل علاجات حديثة.
كما يستضيف المؤتمر الدكتور ستوكس رئيس الاتحاد العالمي للعلاج الطبيعي والتي ستتحدث عن المستجدات العالمية المهنية في العلاج الطبيعي و ستناقش الجلسات علاج إصابات الأوتار والأربطة خاصة المرتبطة بالرياضيين  الى جانب بحث التوجهات الحديثة في علاج حالات العمود الفقري و وسائل إدارة و علاج الألم المزمن و عرض لنتائج أبحاث لمسببات ونتائج آلام الظهر في المنطقة.
ودعت نعيمة صالح أخصائيي العلاج الطبيعي في الدولة والخليج والمنطقة العربية للتسجيل في المؤتمر، خاصة وأنه يمنح ساعات دراسية معتمدة، ويطلع المشاركين على أحدث التقنيات  ووسائل العلاج الطبيعي بالعالم.