بتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، احبطت القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع الشرطة الاتحادية الاسترالية في عملية اسمتها Golden)  (Beach تهريب 145 كيلو هيروين (عالي النقاء) في المياه الدولية، قبالة السواحل الافريقية تبلغ قيمتها حوالي اكثر من 10 مليون درهم.

تفاصيل القضية

وأكد سعادة اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مبني القيادة العامة لشرطة دبي، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعقيد عيد محمد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، أن تفاصيل القضية تعود الى ورود معلومات استخباراتية الى الادارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي عن تحرك سفينة خشبية تحمل اسم (تاج) من دولة اسيوية متجه الى السواحل الافريقية وعلى متنها كمية من المخدرات، وعلى الفور تم تشكيل فريق عمل في الإدارة العامة وعقد اجتماع مع ضابط الارتباط الأسترالي للتنسيق ووضع الخطة المناسبة لضبط السفينة التي تحتوي على المخدرات.

وتابع سعادة القائد العام: استنادا الى المعلومات الاستخباراتية الموثوقة التي قدمتها شرطة دبي قام ضابط الارتباط بالاتصال بالشرطة الاتحادية الاسترالية التي بدورها قامت بتمريرها الى البحرية الملكية الاسترالية التي تتولى تنسيق الجهود المبذولة لمكافحة تهريب المخدرات عبر المحيط الهندي لتحديد السفينة واعتراضها، حيث تم اعتراض السفينة في المياه الدولية قباله سواحل تنزانيا، وبتفتيشها تم العثور على 145 كيلو غرام من الهيروين عالي النقاء والذي تم اخفاءه بطريقة احترافية في خزان الخدمة داخل غرفة المحرك كما تم القاء القبض على طاقم السفينة المكون من 16 بحارا من الجنسية الاسيوية.

أهمية عملية (GoldenBeach) :

وأوضح سعادة اللواء خميس مطر المزينة ان عملية (GoldenBeach) تعتبر إضافة جديدة الى العمليات الدولية التي ساهمت شرطة دبي بإحباطها في مختلف قارات العالم ، مشيراً في غضون ذلك إلى أبرز تلك العمليات : كعملية القرش عام 2011 ،وعملية فوتينو 2012 ، والمحيط الهندي 2013، وأوشن كوست يونيو 2014، وعملية عكس التيار.

وبين سعادته أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات من خلال التعاون الدولي  أسهمت في ضبط 84 قضية دولية واحباط 8425 كيلوغرام من المخدرات بمختلف أنواعها في العام 2013، مقابل 114 قضية دولية واحباط 7202 كيلوغرام من المخدرات بمختلف أنواعها في العام 2014.

اشادة بفريق العمل

وأشاد سعادة اللواء خميس مطر المزينة بفريق العمل الذي شارك في هذه العملية تحت اشراف اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشرطة لشؤون البحث الجنائي وبرئاسة العقيد عيد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والذي يعكس مدى كفاءة العالية لرجال مكافحة المخدرات في شرطة دبي والقدرات الأمنية الاحترافية التي يتمتع بها أفراد الفريق في مجال التعاون الدولي ومكافحة المخدرات .

رسالة شكر

قال سعادة اللواء خميس مطر المزينة، ان القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات تلقت رسالة شكر لفريق العمل المشارك في العملية لتعاونهم، وجهودهم الفاعلة والمخلصة لما قدموه من معلومات هامة ومؤثرة ساهمت بنجاح العملية بامتياز. 

كما توجه بالشكر والثناء إلى كل من ضابط الارتباط في القنصلية الاسترالية في دبي على دوره المميز في العملية والى الشرطة الاسترالية وقوات الملكية البحرية  الاسترالية لتجاوبها مع معلومات الموثوقة من شرطة دبي، وسرعة تحركها في تعقب السفينة والقبض على الجناة.

العلاقات الدولية

أكد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، على متانة العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف دول العالم في مجال مكافحة المخدرات، واصفا إياها بالعلاقات العميقة والراسخة، مبنية على التعاون المشترك لوضع الخطط الناجعة التي تتصدى لتجارة المخدرات ومهربيها محلياً وإقليماً وعالمياً، والامر الذي يعكس رؤية وتصميم القيادة الرشيدة على مكافحة الجريمة، والجريمة المنظمة أينما وجدت، وتجسد حرصها على توفير الأمن والطمأنينة  لشعب دولة الامارات والشعوب كافة، وخفض  الطلب على المخدرات ، والحد من انتشارها ، والعمل على تجفيف منابعها محلياً وإقليمياً ودولياً من أولويات أهدافها.