نوّهت SEMrush، منصة التسويق الرقمي الحائزة على جوائز، أنه وعند البحث عن النشاطات التي يمكن القيام بها خلال عيد الأضحى القادم، فإن المقيمين في الإمارات العربية المتحدة يفضلون قضاء العطلة داخل الإمارات .

 

وكشفت أحدث أبحاث منصة SEMrush حول عادات المقيمين في الإمارات العربية المتحدة المرتبطة بقضاء العطلات، بأنهم يجرون ما يقارب 200 ألف عملية بحث عبر الإنترنت سنوياً أثناء سعيهم لإيجاد الوجهة المثالية لقضاء عطلة العيد داخل البلاد.

 

ومن المنتظر أن يستمر سوق السياحة المحلية في الإمارات العربية المتحدة في النمو سنوياً، مع توقعات "المجلس العالمي للسفر والسياحة" بارتفاع الإنفاق على السياحة الداخلية عن المستوى الحالي البالغ 10 مليار دولار أمريكي إلى 15 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2027. وكان الإنفاق على العطلات الداخلية في الإمارات العربية المتحدة قد عاد بنسبة 24% من إجمالي الناتج المحلي المباشر للسياحة والسفر في العام الماضي، وهذا ما شكّل أثراً اقتصادياً هاماً على قطاع السياحة الذي يشهد نمواً مستمراً.

 

وبهذا الصدد، قال آدم زيدان، مدير الاتصالات المؤسسية لدى منصة SEMrush في منطقة الخليج العربي وتركيا: "تنفق الإمارات ما يقارب 2 مليار دولار سنوياً على الإعلانات بشكل عام، ويجب على المسوقين المحليين أن يطوروا استراتيجياتهم التسويقية الرقمية بشكل أكبر للاستفادة من سوق سياحة محلية أكثر ربحية. كما ينبغي على المسوقين أن يميزوا أنفسهم عن المنافسين عن طريق استخدام "محرك البحث الأمثل" لتحسين ظهورهم عبر الإنترنت، إلى جانب أدوات بحث تنافسية أخرى".

 

وكانت الإمارات قد أطلقت عدداً من المبادرات الجديدة لتعزيز قطاع السياحة والسفر في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك استثمارات بمليارات الدولارات في حدائق ترفيهية ومناطق جذب سياحية متنوعة وفنادق وتطوير وجهات تراثية وثقافية في جميع الإمارات السبع.

 

وأضاف زيدان: "نظراً لكون الغالبية العظمى من المقيمين في الإمارات والذين يبلغ عددهم تسعة ملايين هم من المغتربين، فإن مبادرات توسيع قطاع السياحة بعروض جديدة جذابة قد تغري العديد منهم لاستكشاف خيارات العطلات منخفضة التكلفة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، خاصة للمقيمين مع عائلاتهم".