سأحمل شجرة الأحلام لأزرعها في تربة السماء.. وسأجعل جذورها في السماء، وجذعها ينمو نزولاً باتجاه الأرض.. وسأرويها صبح مساء بماء الأمل.. وأحصّنها بحكايات أمي وما تبقى من ضحكات الأطفال، لعل بعض الخير يزهر في أغصانها.. وحين تعقد ثمارها، يكفي أن يرفع أيٌّ منا نظره إليها، ليقطف منها ما يشاء.. ويوزّع منها على من يحتاج.

 بسام سامي ضو