زار  الفنان التونسي صابر الرباعي أخيراً، مركز راشد للمعاقين بدبي، بهدف الإطلاع على خدمات المركز وبرامجه العلاجية والتدريبية والتأهيلية، وكان في استقباله مريم عثمان الرئيس التنفيذي للمركز ، والتي اصطحبته في جولة تفقدية لكافة مرافق المركز، حيث إطلع الرباعي خلال الزيارة على كافة البرامج التي يقدمها المركز لطلبته المعاقين، كما تفقد فصوله الدراسية، خاصة تلك التي تتعلق بالمجال الموسيقي، وأبدى اعجابه بمستوى الخدمات المقدمة في المركز، كما أطلع الرباعي على بقية أقسام المركز وورشاته التدريبية والتأهيلية التي يستفيد منها نحو 300 طالب وطالبة من مختلف الإعاقات والأعمال. وخلال زيارته تفقد الرباعي مركز عبيد الحلو للتدريب والتأهيل، والذي تم افتتاحه أخيراً في حرم المركز.

خلال جولته التقى الرباعي طلبة المركز، وشاركهم الفرح والمرح، وهواياتهم في الطهي والرسم والرياضة، كما قدم معهم وصلات غنائية، وشهد الرباعي أيضاً عرضاً فنياً قدمته فرقة نجوم راشد الاستعراضية، حيث ابدى اعجابه بالمستوى الذي تتمتع به الفرقة وبأدائها الاستعراضي، وتلقى من الطلبة هدية عبارة عن لوحة رسمها أحد طلبة المركز، وفي هذا الصدد أكد الرباعي على أهمية ما يقدمه المركز من تدريب لطلبته، لاسيما في المجال الفني، قائلاً أن هذا المجال من شأنه المساهمة في تطوير مهارات الطلبة المعاقين، ومساعدتهم في الاندماج بالمجتمع.  كما أكد على ضرورة تضافر الجهود لتوفير الدعم اللازم لتدريب وتأهيل المعاقين الذين يمثلون جزءاً لا يتجزأ من النسيج المجتمعي في الإمارات التي طالما أولت اهتماماً كبيراً بتأهيل وتمكين هذه الفئة للقيام بدورها في بنّاء المجتمع.

من جهتها، توجهت مريم عثمان الرئيس التنفيذي للمركز، بالشكر إلى الفنان صابر الرباعي على لفتته الإنسانية، وزيارته للمركز. وقالت: "نقدر زيارة الفنان صابر الرباعي لمركز راشد للمعاقين، ومشاركته طلبتنا في معظم الفعاليات التي يقومون بها داخل فصولهم الدراسية". وأضافت: "بلا شك أن تطوير قدرات وإمكانات ومواهب المعاقين، يمثل مسؤولية وطنية ومجتمعية تستدعي تكثيف العمل المشترك بين كافة قطاعات المجتمع المختلفه". وأكدت مريم عثمان على أهمية الدور الذي يلعبه الفن والفنانين في دعم القضايا الإنسانية، وثمنت في الوقت نفسه زيارة الفنان صابر الرباعي للمركز، وحرصه على لقاء طلبة مركز راشد والتفاعل معهم.