أطلق مركز راشد للمعاقين، وبالتعاون مع مؤسسة "آرت أوف ليفينغ" العالمية حملة "نحبك محمد بن راشد بكل لغات العالم" وتهدف إلى تحقيق رغبة الجاليات المقيمة على أرض دبي في أن ترسل رسالة حب ووفاء إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وذلك بالتزامن مع عيد الحب الذي يوافق 14 فبراير 2016.

وبهذه المناسبة التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني بدبي، الرئيس الأعلى لمجموعة "طيران الإمارات"، رئيس مجلس ادارة مركز راشد للمعاقين، أكد المركز نيته إقامة احتفالية ضخمة في حديقة زعبيل بدبي، ستكون مفتوحة أمام كافة الجاليات والجنسيات المقيمة على أرض الدولة، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام الجميع للتعبير عن حبهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

وفي تعليق لها على هذه الاحتفالية، قالت مريم عثمان، الرئيس التنفيذي لمركز راشد للمعاقين: "في 14 فبراير اعتاد العالم على الاحتفال بعيد الحب على طريقته الخاصة، ولكن نحن وجدنا فيه مناسبة جميلة نعبر فيها عن حبنا وولائنا إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الذي تعملنا منه معنى الإرادة الحقيقية والعمل الجاد على خدمة قضايا المجتمع من خلال عديد المبادرات التي أطلقها صاحب السمو نائب رئيس الدولة". وأضافت: "لطالما أولى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اهتماماً بالغاً لفئة المعاقين، وأعطاهم من وقته الكثير، ووضعهم على رأس أولوياتهم، بهدف دمجهم في المجتمع، وحصولهم على حقوقهم كاملة".

وتابعت: "تعودنا طيلة السنوات الماضية على اللفتات الإنسانية التي تميز بها صاحب السمو نائب رئيس الدولة، حيث لم تقتصر لفتاته ومبادراته على حدود الإمارات فقط، وإنما تجاوزتها نحو دول العالم الأخرى التي وصلها عبر أياديه البيضاء، ليساهم في بنائها ورفع مقدراتها ومنح الإنسان حقه في الحياة"، وأشارت إلى أن قضية مركز راشد للمعاقين إنسانية بحته، وهي تهتدي بنهج سموه.

وقالت: "ما قدمه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإنسانية، من خلال تبنيه للقضايا المجتمعية النبيلة، شكل دافع قوي لنا لأن نتبنى هذا النهج، وأن نبادله رسائل الحب والولاء وهو ما نحاول أن نعبر عن من خلال حملة "نحبك محمد بن راشد بكل لغات العالم".

حملة "نحبك محمد بن راشد بكل لغات العالم" والتي ستنطلق في 14 فبراير الجاري من قلب حديقة زعبيل، والمقرر أن يشارك فيها العديد من الشخصيات المهمة والمسؤولين في القطاع الحكومي، بالإضافة إلى عدد من سفراء وقناصل دول العالم، ستتضمن مجموعة من العروض الاستعراضية التي تقدمها جاليات عربية وآسيوية وأوروبية مقيمة على أرض الدولة، حيث ستقوم كل جالية بالتعبير عن حبها لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بلغتها وبطريقتها الخاصة. وفي هذا الصدد أكد مركز راشد للمعاقين نيته إطلاق مليون بالون على شكل قلب يحمل شعار الحملة "نحبك محمد بن راشد بكل لغات العالم"، كما سيتم خلال الحملة إرسال 100 باقة ورد إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، من 100 جالية، تحمل كل واحدة منها توقيع السفير أو القنصل الممثل لهذه الجالية في الدولة، كما سيتم جمع مليون رسالة حب لصاحب السمو نائب رئيس الدولة، بالإضافة إلى ذلك سيتم خلال الاحتفالية الكشف عن جدارية (لماذا نحبك) وتتضمن مجموعة لقطات لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم التي تبرز مواقفه الانسانية، وسيقوم أبناء مركز راشد بإهداء الجدارية إلى احدى المؤسسات الثقافية البارزة في دبي.