تتواصل الحملة الترويجية للنسخة الثالثة من طواف دبي الدولي للدراجات الهوائية الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمه مجلس دبي الرياضي خلال الفترة من  3 الى 6 فبراير 2016، في عدد من المناطق الرئيسية بإمارة دبي، بمشاركة نخبة من أفضل الفرق والدرّاجين العالميين والمحليين.

و قد اختتمت مساء السبت 17 يناير الجاري المرحلة الثانية من الحملة الترويجية و التي تضمنت تنظيم جناح في منطقة الممشى بشاطئ الجميرا استقبل الآلاف من الزوار على مدى ثلاثة أيام وتم فيها تقديم المعلومات للزائرين عن النسخة الثالثة من الطواف، واتاحة الفرصة للجمهور من مختلف الأعمار والجنسيات للمشاركة في الألعاب الترويجية لاختبار لياقتهم و تجربة متعة قيادة الدراجات الهوائية وتسجيل بيانات الأداء لكل متفرج، بالإضافة الى توزيع الهدايا العينية والجوائز على المشاركين في الفعاليات وزوار الجناح.

  وانطلقت مع بداية الاسبوع الجاري حملة الترويج بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي راعية الطواف ، وذلك عبر الجسور و المواصلات العامة حيث تم رفع أعلام الطواف على عدد من الجسور الرئيسية في دبي و تغليف عدد كبير من الباصات وسيارات الأجرة التابعة لهيئة الطرق والمواصلات ، وعدد من قاطرات مترو دبي وترام دبي بملصقات الطواف التي باتت علامة مميزة لهذا الحدث الذي ينتظره عشاق الدراجات الهوائية في دبي والمنطقة و العالم لأجوائه المميزة ونخبة الدرّاجين العالميين الذين يشاركون في منافساته.

وقالت د. عائشة البوسميط مديرة الاتصال والتسويق في مجلس دبي الرياضي و مسئولة التسويق و الترويج في اللجنة المنظمة للطواف "لقد كان تفاعل الجمهور رائعا في المرحلتين الاولى والثانية اللتين تم فيهما تشييد جناح خاص عن الطواف في منطقة مميزة في دبي مول، وفي منطقة الممشى بشاطئ جميرا قدما معلومات للجمهور عن الطواف واتاحا الفرصة للجمهور للتعرف على روعة قيادة الدراجات الهوائية وأهميتها لصحة الفرد، وهي مرحلة مهمة لأن من بين أهم أهداف تنظيم الطواف هو رفع مستوى الوعي لدى الجمهور بأهمية ممارسة رياضة الدراجات الهوائية وفوائدها الكبيرة على صحة و حيوية وسعادة أفراد المجتمع".

 وأضافت: " لقد حرصت اللجنة المنظمة برئاسة سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي على تنظيم حملة ترويجية متكاملة ومتنوعة، من بين أهدافها نشر ثقافة ممارسة رياضة الدراجات الهوائية ، وأيضا التعريف بموعد الحدث ومكان قرية الطواف التي ستكون للعام الثاني على التوالي في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بمنطقة الميناء السياحي، و التي ستتضمن أجنحة للشركات والرعاة ومنطقة انطلاق المنافسات يوميا، بالإضافة إلى منطقة تجمع الجمهور التي تشهد فقرات ترفيهية كثيرة ومتنوعة لجميع أفراد العائلة، وهو ما يتم العمل عليه من خلال الحملة الترويجية الواسعة والمنوعة".

 

"ميني دبي تور"

تضم قائمة الرعاة للطواف كل من : هيئة الطرق والمواصلات، طيران الإمارات، بك دبي التجاري، هيئة الصحة بدبي، نخيل، سلطة واحة دبي للسليكون، فندق الويستن، قناة دبي الرياضية، النابودة للسيارات- اودي، جميرا جولف ستيت ، كاستيللي، نوفو نورديسك، تشينجينغ دياباتيس، جيانت للدراجات الهوائية، وغيرهم، و تتضمن الحملة الترويجية للطواف تنظيم فعالية "ميني دبي تور" للعام الثاني على التوالي، وهي الفعالية التي تستهدف الأطفال وطلبة المدارس والعائلات كونهم في مقدمة الفئات المستهدفة باعتبارهم مستقبل البلد والمجتمع، حيث سيتم تنظيم الفعالية في منطقة "محمد بن راشد سيتي ديستركت" أيام 27 و28 و30 يناير الجاري، وتتضمن فقرات ترفيهية لجميع أفراد العائلات، ومنافسات لمختلف الفئات، حيث سيكون يوم 27 يناير مخصص للفتيات من طلبة المدارس، فيما سيكون يوم 28 مخصصا للأولاد من طلبة المدارس، ويكون يوم 30 يناير مخصصا لطلبة الجامعات.

وأكدت د. عائشة البوسميط أن الفعالية تهدف الى ربط فئة الطلبة والعائلات مع الطواف من خلال الاحساس بقيمة التنافس وأهمية ممارسة الرياضة، و سيتم توزيع ميداليات والجوائز على الفائزين في المنافسات، كما سيتم توزيع الهدايا العينية على المشاركين، بالإضافة إلى توفير أماكن للطعام والترفيه لمختلف أفراد العائلات.

كما تتضمن حملة الترويج اعلانات في عدد من الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي وفي الإذاعات والرسائل النصية عبر الهواتف باللغتين العربية والانجليزية للتعريف بمسارات المراحل الأربع للطواف ومواعيد مرور موكب الدرّاجين في الشوارع الرئيسية من أجل اتاحة الفرصة للجمهور لمتابعة مرور الدرّاجين في الشوارع، ولسائقي السيارات لاختيار الطرق البديلة في ذلك الوقت.